سليمان فرنجية



 ولد سليمان فرنجيّة في 18 تشرين الأول 1965. هو سياسي لبناني ينتمي إلى عائلة سياسية عريقة فجده هو الرئيس الراحل سليمان فرنجيّة ووالده هو النائب والوزير طوني فرنجيّة, وهو أيضا رئيس تيار المردة.

ولد في مدينة طرابلس حيث كان يسكن أهله شتاءً على غرار عديد من العائلات الزغرتاوية، وفيها تلقى علومه الابتدائية إلى حين اندلاع ما سمي "بحرب السنتين" فتركت العائلة طرابلس مرغمة، فأكمل المرحلتين التعليمتين التاليتين في مدرسة فرير زغرتا التي أنشئ لها فرع طارئ في زغرتا ليكمل أبناء القضاء دراستهم بعد مغادرتهم طرابلس.

   بين الأعوام 1970 و1975 كان سليمان التلميذ حفيد رئيس الجمهورية، وانتقل في آخر العهد إلى بيروت حيث تعلّم في مدرسة الأتينيه جونيه، ووجوده في مدرسة بيروتية نجاه من موت محتّم في مجزرة إهدن التي اغتيل فيها والده النائب والوزير طوني فرنجيّة ووالدته فيرا واخته ابنة الثلاث سنوات جيهان على يد مجموعة يقودها سمير جعجع بأمر من حزب الكتائب.

بداية عمله السياسي تعود إلى سنة 1987 أثناء الحرب الأهلية عندما كان في عمر 22 سنة وذلك حين أسس كتيبة من 3400 شخص، واتخذ له من بنشعي مقرا كما كانت مقرا لوالده طوني فرنجيّة، واستلم فعليا القيادة يوم 20 آب 1990 من عمه روبير، وبعد استلامه للقيادة سارع إلى وضع تصور سياسي من رؤية واضحة متكئا على إرث كبير، فمتن العلاقة مع سوريا مكملاً علاقة الرئيسين سليمان فرنجيّة وحافظ الأسد، وتربطه حاليًا علاقة شخصية قوية مع الرئيس السوري بشار الأسد. وفي سنة 1989 قبِل باتفاق الطائف كدستور جديد، وقام بتسليم سلاح "ميليشيا المردة" للدولة، كما قام بدعم ترشيح الرئيس رينيه معوض مما شكل علامة فارقة في تاريخ العلاقات بين أهل السياسة في المنطقة الواحدة. وقد عين بعد اتفاق الطائف عضوا في المجلس النيابي وذلك بعام 1991 وكان حينها أصغر نائب بالبرلمان، كما دخل المجلس النيابي بانتخابات الأعوام 1992 و1996 و2000، بينما خسر المقعد النيابي بانتخابات عام 2005، وعاد إلى عضوية البرلمان في انتخابات عام 2009.

وشارك سليمان بالحكومة لأكثر من مره وحمل أكثر من حقيبة:

وزير دولة من 24 كانون الأول 1990 حتى 16 أيار 1992 في حكومة الرئيس عمر كرامي في عهد الرئيس إلياس الهراوي.

وزيرا للإسكان والتعاونيات من 16 أيار 1992 حتى 31 تشرين الأول 1992 في حكومة الرئيس رشيد الصلح في عهد الرئيس إلياس الهراوي.

وزير دولة للشؤون البلدية والقروية من 31 تشرين الأول 1992 حتى 25 أيار 1995 في حكومة الرئيس رفيق الحريري في عهد الرئيس إلياس الهراوي.

وزيرا للصحة العامة من 7 تشرين الثاني 1996 حتى 4 كانون الأول 1998 في حكومة الرئيس رفيق الحريري في عهد الرئيس إلياس الهراوي.

وزيرا للإسكان والتعاونيات ووزيرا للزراعة من 4 كانون الأول 1998 حتى 26 تشرين الأول 2000 في حكومة الرئيس سليم الحص في عهد الرئيس إميل لحود.

وزيرا للصحة العامة من 26 تشرين الأول 2000 حتى 17 نيسان 2003 في حكومة الرئيس رفيق الحريري في عهد الرئيس إميل لحود، وأعيد تعيينه وزيرا للصحة العامة في 17 نيسان 2003 وذلك في حكومة الرئيس رفيق الحريري في عهد الرئيس إميل لحود، وظل في المنصب حتى 26 تشرين الأول 2004.

وزيرا للداخلية والبلديات من 26 تشرين الأول 2004 حتى 19 نيسان 2005 في حكومة الرئيس عمر كرامي في عهد الرئيس إميل لحود.