منصف المرزوقي



منصف المرزوقي، رئيس حزب المؤتمر من أجل الجمهورية. يحمل شهادة الدكتوراه في الطب، ويكتب في الحقوق والسياسة والفكر. في 12 كانون الثاني 2011 انتخب رئيسا لتونس بإجماع 155 صوت، واعتراض صوتين، وامتناع 42 صوت، ليصبح أول رئيس منتخب ديمقراطيا في فترة ما بعد الثورة.

ولد في 7 حزيران 1945 في قرمبالية. تنحدر عائلته من الجنوب التونسي. والده محمد البدوي المرزوقي ووالدته عزيزة بن كريم، له أربعة أشقاء وسبعة أخوة. نشأ في تونس والتحق من عام 1957 حتى 1961 بالمدرسة الصادقية بالعاصمة تونس. غادر تونس للالتحاق بوالده سنة 1961، وعاش مع عائلته في مدينة طنجة حتى عام 1964, سافر بعدها إلى فرنسا ليدرس في جامعة ستراسبورغ، كلية علم النفس ثم الطب.

اعتقل في آذار 1994 ثم أطلق بعد أربعة أشهر من الاعتقال في زنزانة انفرادية، وقد أفرج عنه على خلفية حملة دولية وتدخل من نيلسون مانديلا.

أسس مع مجموعة من رفاقه المجلس الوطني للحريات في 10 كانون الأول من عام 1997 بمناسبة الذكرى السنوية للإعلان العالمي لحقوق الإنسان. وقد اختير أول رئيس للجنة العربية لحقوق الإنسان من عام 1997 حتى 2000.

غادر إلى المنفى في كانون الأول 2001 ليعمل محاضراً في جامعة باريس. حيث بقي هناك حتى أعلن عن عزمه العودة بدون أخذ الإذن من السلطات التونسية.

 منصف المرزوقي أول شخصية تونسية تعلن صراحة ترشحها للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في تونس، بعد انفراط عقد نظام الرئيس زين العابدين بن علي، يوصف بأشد معارضي الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، طبيب عاش في منفاه الإختياري في باريس لمدة 15 عاما.

وكان المرزوقي قد دعا التونسيين إلى عصيان مدني ضد سلطة الرئيس السابق بن علي طيلة سنوات تواجده في فرنسا، معتمداً على رسائل فيديو مصورة بثها عبر وسائل التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”يوتيوب ”، وضمنها رسائل متواصلة يطرح خلالها وجهة نظره الشخصية لتشكيل حكومة وطنية على أسس ديمقراطية وتعدد حزبي.