مجلس الأمن الدولي



مجلس الأمن الدولي هو أهم أجهزة منظمة الأمم المتحدة، ويعتبر مسؤولاً عن حفظ السلام والأمن الدوليين ولديه سلطات على حكومات الدول الأعضاء لذلك فإن قراراته ملزمة للدول الأعضاء حسب المادة الرابعة من ميثاقه.

يتكون مجلس الأمن من 15 عضواً، خمسة منها دائمة هي روسيا، الصين، الولايات المتحدة الأمريكية، بريطانيا وفرنسا، وهي الدول المنتصرة في الحرب العالمية الثانية على ألمانيا النازية، فيما تتناوب باقي الدول على المقاعد العشرة الباقية حسب دوريات كل سنتين بعد أن تنتخبهم الجمعية

العمومية.

ولكل دولة صوت واحد حول المسائل الإجرائية على أن توافق تسعة دول من الأعضاء الخمسة عشر، وتتمتع الدول الخمسة الدائمة بحق النقض «الفيتو»، والمجلس هو الجهاز الوحيد الذي تعتبر قراراته ملزمة للدول الأعضاء بينما ترفع بقية أجهزة الأمم المتحدة توصياتها إلى الحكومة.

يستطيع مجلس الأمن العمل دونما انقطاع عبر تواجد ممثلي الدول الأعضاء في مقره بنيويورك، وعقد أول اجتماع له على مستوى القمة عام 1992 حضره رؤوساء دول وحكومات لـ 13 دولة بينما مثل وزيري خارجية الدولتين الباقيتين.

ويجوز للمجلس الانعقاد في غير مكان المقر، كما حدث في دورة عام 1972 في أديس أبابا و1973 في بنما.

في حال وصل نزاع ما بين دولتين أو أكثر إلى حالة الحرب يتدخل مجلس الأمن لإنهاء ذلك، ويستطيع إرسال قوات حفظ السلام إلى مناطق الاشتعال والفصل بين القوات المتقاتلة.

وفي مكان آخر اتهم بالفشل في إنهاء حالات الحرب ووضع حد للعنف، كما في قرارات الأمم المتحدة بخصوص الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، وذلك نتيجة اصطدامه بفيتو أمريكي منع من اتخاذ أية إجراءات بحق الكيان الصهيوني.

وفي حال اتخذ مجلس الأمن أي قرار في حق دولة معينة، يحق للجمعية العمومية تعليق عضويتها وامتيازاتها بناءاً على توصية المجلس، ويمكن أن يتطور الأمر إلى الإقصاء من عضوية الأمم المتحدة وذلك أيضا بعد توصية المجلس.

ويجوز للدولة العضو في الأمم المتحدة والتي ليست عضوا في مجلس الأمن المشاركة في مناقشات المجلس بدون حق التصويت، وتتناوب الدول الأعضاء على رئاسة المجلس شهرياً حسب الترتيب الأبجدي للغة الإنكليزية.