روبرت مود



ولد الجنرال النرويجي روبرت مود في 8 كانون الأول عام 1958 في بلدة كراغيرو النرويجية، والتحق بالمدرسة العسكرية كضابط متطوع في العام 1978، وبعدها التحق بالأكاديمية العسكرية عام 1983ودرس فيها العلوم العسكرية.

ترقى مود في الرتب العسكرية حتى وصل إلى منصب رئيس هيئة أركان الجيش النرويجي عام 2005 بعد ترقيته إلى رتبة ميجور جنرال، وسبق له أن سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتلقي تدريب من البحرية الأمريكية على مدى العامين 1993-1994.

حصل مود خلال عمله على ميدالية الناتو عام 2000، وفي عام 2005 حصل على وسام الاستحقاق الفرنسي، وذهب للخدمة في كوسوفو ضمن الوحدة التابعة لحلف الناتو، ثم التحق عام 2009 بوحدة مراقبة الالتزام باتفاقات الهدنة الموقعة عام 1949 بين كل من سوريا ولبنان ومصر والأردن

مع الكيان الصهيوني، وهي وحدة دولية مقرها الرئيسي في القدس المحتلة مهمتها مراقبة وقف إطلاق النار في الشرق الأوسط وتوجد في جنوب لبنان والأردن والعراق ومصر والكيان الصهيوني، وتم تأسيسها في العام 1948 لتعرف اختصارا باسم UNTSOوهي من أقدم بعثات الأمم المتحدة،

وتولى روبرت مود رئاسة أركانها بتعيين من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حتى شباط 2011.

وبعد عودته إلى بلاده تولى منصب المفتش العام لهيئة العسكريين المتقاعدين، حتى تم تعيينه مرة أخرى مع بدايات نيسان 2012 كرئيس بعثة المراقبين الدوليين في سوريا، في سياق خطة كوفي عنان ذات النقاط الستة التي وضعت لإنهاء الأزمة السورية.

وسيكون من مهمات هذه البعثة مراقبة وقف إطلاق النار التي أعلنتها الحكومة السورية بعد نجاح القوات المسلحة وقوات حفظ النظام بكف يد المجموعات المسلحة التي قامت بمحاولات للسيطرة على عدة مناطق شهدت سخونة أمنية، تخللها تنفيذ اعتداءات وتفجيرات، قتل وأصيب فيها الآلاف من

المدنيين والعسكريين.