نيمار دا سيلفا سانتوس جونيور

نيمار دا سيلفا سانتوس جونيور



نيمار دا سيلفا سانتوس جونيور المعروف باسم نيمار أو نيمار جونيور، وهو لاعب كرة قدم برازيلي، مواليد 1992، يلعب في مركز الجناح والهجوم في صفوف نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ومنتخب البرازيل. انضم إلى باريس سان جيرمان في الثالث من أغسطس عام 2017 قادماً من نادي برشلونة الإسباني بعد أن قام النادي الباريسي بدفع قيمة الشرط الجزائي في عقده مع البارسا والبالغ 222 مليون يورو، ليصبح بالتالي أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم على الإطلاق.
بَرَز نيمار في سن مبكرة مع نادي سانتوس في موطنه البرازيل، حيث لعب أول مباراة له كمحترف مع الفريق الأول وهو لا يزال بسن السابعة عشرة. وساهم في فوزه ببطولة كأس البرازيل عام 2010، حيث توُّج بلقب هداف البطولة بـ11 هدفاً، أحدها في ذهاب النهائي، ثمّ قاده لإحراز كأس ليبرتادوريس في العام التالي، حيث كان هدّاف الفريق في المسابقة وسجّل في إياب النهائي الحاسم كذلك، وهو أول لقب قاري يُتوَّج به النادي منذ أيام الأسطورة بيليه عام 1963. حاز نيمار خلال مشواره مع النادي على جائزة أفضل لاعب في أمريكا الجنوبية مرتين، عام 2011 و2012، قبل أن ينتقل إلى أوروبا وينضمّ إلى نادي برشلونة الإسباني في صيف 2013. ويكوِّن مع كلٍّ من ليونيل ميسي و‌لويس سواريز ثلاثي هجوم قويٍ عُرف بالـ"MSN". ومع البارسا فاز نيمار بالثلاثية التاريخية التي تشمل الدوري الإسباني و‌كأس الملك و‌دوري أبطال أوروبا موسم 2014–2015، وفاز بعدها بالثنائية المحلية في الموسم الموالي. وخلال مشواره مع الفريق الكاتلوني حاز على المركز الثالث في سباق كرة الفيفا الذهبية عام 2015.[ لينتقل بعدها إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي في صفقة قياسية هي الأضخم في تاريخ كرة القدم. وخلال موسمه الأوّل برفقة أمراء باريس حقق نيمار ثلاثية محلية تمثّلت في كأس الرابطة والدوري والكأس، كما اختير كأفضل لاعب في الدوري الفرنسي، رغم غيابه لأكثر من ثلاثة أشهر بسبب إصابة قوية تعرّض لها على مستوى الكاحل.
يحتل نيمار في منتخب البرازيل الوطني المرتبة الرابعة في سجلّ أفضل الهدّافين في تاريخ المنتخب بـ53 هدفًا في 83 مباراة، منذ مشاركته الأولى التي جاءت حينما كان بعمر الثامنة عشرة. وكان نيمار لاعبًا أساسيًا في فوز البرازيل ببطولة أمريكا الجنوبية للشباب تحت 20 سنة في عام 2011، البطولة التي كان هدافها، وساهم كذلك في فوز منتخبه ببطولة كأس القارات 2013 التي حاز كرتها الذهبية كأفضل لاعب. بينما لم تكتمل مشاركته في كلٍّ من كأس العالم 2014 و‌كوبا أمريكا 2015 بسبب الإصابة والإيقاف، لكنه قاد المنتخب للفوز بأول ميدالية ذهبية في تاريخه في كرة قدم الرجال في الألعاب الأولمبية الصيفية 2016. وفي عام 2017 حاز على المركز الثالث في السباق على جائزتي الأفضل المقدمة من الفيفا والكرة الذهبية المقدمة من مجلة فرانس فوتبول.
يُعتبر نيمار أكثر لاعب رُشّحت أهدافه وفاز بجائزة بوشكاش لأفضل هدف في العام، والمقدَّمة من قِبل الفيفا،حيث ترشّح خمس مرات ضمن قائمة العشرة، وثلاث مرات في القائمة الثلاثية؛ فحلّ في المرتبة الثالثة مرتين، وفاز هدفه ضدّ فلامنجو -حينما كان لاعباً لصفوف سانتوس- بالجائزة عام 2011