هشام محمد ممدوح الشعار



القاضى هشام محمد ممدوح الشعار، شغل منصب رئيس مجلس الدولة فى سورية بقرار من الرئيس بشار الأسد فى يوم 22 كانون الثاني 2016 ليكون خلفاً لمحمد حسين الذى تم إعفائه من الخدمة.
وترأس القاضي هشام الشعار من قبل منصب رئيس اللجنة القضائية العليا المشرفة على إنتخابات مجلس الشعب في سورية والتى تمت في عام 2016، وكان هو المشرف الأول على تلك الإنتخابات، وهو من ترأس المؤتمرات الصحفية المعلنة عن كل خطوات ونتائج تلك الإنتخابات السابقة.
وتدرج الشعار في السلك القضائى في سورية بين الوظائف القيادية حتى أصبح اليوم وزيراً للعدل فى الحكومة السورية.
الجدير بالذكر أن الشعار تسلم منصب وزير العدل عوضاً عن الوزير السابق نجم الأحمد.