فيتالي تشوركين



ولد فيتالي تشوركين بموسكو في 21 من شباط عام 1952، تخرج من معهد العلاقات الدولية التابع لوزارة الخارجية الروسية عام 1974، حيث بدأ مسيرته الدبلوماسية في العام نفسه بقسم المترجمين في الوزارة، وهو يتقن اللغات الإنجليزية والفرنسية والمنغولية، كما شغل مناصب عدة في السفارة السوفيتية في واشنطن، وفي عام 1990 تولى منصب الناطق باسم وزارة الخارجية.
في عام 1994 عُيّن تشوركين في منصب السفير الروسي ببلجيكا، والمندوب الدائم لدى حلف "الناتو"، ثم انتقل لمنصب السفير الروسي في كندا عام 1998، وعمل بوزارة الخارجية على ملف حماية البيئة في القطب الشمالي، حتى تعيينه في منصب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة في نيسان عام 2006.
وفيما يتعلق بالأزمة السورية، عمل "تشوركين" خلال مقعد بلاده الدائم في الأمم المتحدة، على استخدام حق النقض "الفيتو" مرات عدة، في وجه مشاريع القرارات الأممية التي كانت تهدف للنيل من سيادة سورية والتدخل في شؤونها الداخلية.
الفيتو الأول الذي رفعه تشوركين كان في الرابع من تشرين الأول عام 2011، حيث عطّل الفيتو الروسي-الصيني مشروعاً دولياً بشأن فرض عقوبات على الحكومة السورية، بينما كان الفيتو الثاني في الرابع من شباط 2012، عندما عطل الفيتو الروسي - الصيني مشروعا يهدف للتدخل العسكري في سورية.
أما الفيتو الثالث فكان في الـ19 من تموز 2012، حيث منع صدور قرار أخر في مجلس الأمن، يقضي بفرض عقوبات على الحكومة السورية، والتدخل في سورية.
وبعد عامين تقريباً رفع تشوركين فيتو رابع، إذ أوقف في الـ22 من أيار 2014 مشروع قرار يقضي بإحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق في جرائم حرب، لأن هذا المشروع من شأنه أن يضعف فرص الحل السلمي للأزمة السورية.
وفي الثامن من تشرين الأول من العام الماضي، رفع "تشوركين" يده بالفيتو الخامس ضد مشروع القرار الفرنسي الإسباني، يدعو إلى هدنة والسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى مختلف أنحاء سورية، علما أن مشروع القرار الروسي يدعو إلى الاسترشاد بالاتفاق الأمريكي الروسي لإيصال المساعدات إلى المناطق المحاصرة، ويحث الأطراف على وقف الأعمال العدائية فورا، والتأكيد على التحقق من فصل قوات المعارضة المعتدلة عن ميليشيا "فتح الشام" كأولوية رئيسية.
وفي 20 من شباط 2017 توفي تشوركين بأزمة قلبية، قبل يوم من عيد ميلاده الـ65، وتم نقله من مكان عمله إلى المستشفى، لكن الموت غيبه رغم جهود الأطباء.