محمد علوش



محمد علوش رئيس المكتب السياسي لميليشيا "جيش الإسلام" وابن عم الإرهابي "زهران علوش"، الزعيم السابق لفصيل “جيش الإسلام” الذي قتل في غارة للجيش العربي السوري في الخامس والعشرين من كانون الأول الماضي بالغوطة الشرقية.
مع بداية الشرارة الأولى للأزمة السورية ساهم علوش بتأسيس "تنسيقية مدينة دوما"، و"مجلس قيادة الثورة"، ليصبح بعد ذلك عضو المكتب السياسي في "الهيئة العامة للثورة.
عمل علوش مع شريكه الارهابي زهران على تأسيس العمل المسلّح لميليشيا”جيش الإسلام”، عبر توفير الدعم المادي، كما كان عضوا بارزا في المكتب السياسي للميليشيا، وشارك في مؤتمرات مزعومة للتفاوض على مستقبل الشعب السوري، الذي عانى من إرهابه على مدى سنوات 6، كما كان ممثلاعن ميليشيا “جيش الإسلام” في “مؤتمر الرياض”، ليتم انتخابه عضوا في الهيئة التفاوضية، قبل أن تختاره قوى المعارضة كبيرا للمفاوضين.
ويعتبر محمد علوش مسؤولا عن الهجوم الكيماوي على الغوطة، وعن مجزرة البيضاء في طرطوس والحولة وسجن صيدنايا،
ويحظى “جيش الإسلام” بدعم من النظام السعودي، وهو سلفي الاتجاه، ويعد الفصيل المقاتل الأبرز في الغوطة الشرقية، معقل المسلحين شرقي دمشق.