ممتاز البحرة



الفنان التشكيلي، والكاريكاتير الراحل ممتاز البحرة بدأ دراسته في مصر ثم أكملها بكلية الفنون الجميلة في سوريا، عمل مدرسا للفنون الجميلة لمدة 23 عاما، لكنه استقال مبكرا ليتفرغ لرسم الكاريكاتير في الصحف اليومية والمجلات، كما رسم العديد من اللوحات الزيتية، ومن أهم لوحاته "ميسلون" المعروضة في بانوراما الجندي المجهول على سفح جبل قاسيون
البحرة عمل بالصحافة كرسام كاريكاتير ورسوم المجلات، من أهمها نذكر: "جريدة الثورة"، " تشرين"، "الصرخة السورية"، "الرأي العام"، " صدى الشام"، "مجلة الجندي"، "صحيفة الطليعي".
ابتكر الفنان الراحل شخصيات راسخة في ذاكرة التلاميذ، أهمها "باسم ورباب"، كما كان من المؤسسين لمجلة "أسامة" الصادرة عن وزارة الثقافة في سوريا، عدا مساهمته الهامة في المسلسلات المصورة، أشهرها "الكوميكس" الذي اشتهرعربياً.
ممتاز البحرة هو الصديق غير المعلن لكل طفل سوري، ولأطفال عرب أيضا، حيث يعد واحدا من أهم رسامي أدب الأطفال، خصوصا في الكتب المدرسية التي رافقت تلاميذ سوريا في المرحلة الابتدائية
وتوفي الفنان السوري ممتاز البحرة يوم أمس 16 من كانون الثاني 2017 الذي ارتبط بذاكرة أكثر من جيل في سورية، في دار السعادة للمسنين في دمشق عن عمر ناهز 79 عاما بعد نصف قرن من مسيرة فنية غنية.