الطراد الذري "بطرس الأكبر"



الطراد الذري الثقيل "بطرس الأكبر"، يعتبر من أضحم وأحدث السفن الحربية في القوات البحرية الروسية وأقوى السفن الحربية من غير حاملات الطائرات في العالم.
تم تسمية هذا الطراد على اسم بطرس الأكبر أو القيصر بطرس الكبير وهو أحد أبناء قيصر روسيا ألكسي ميخايلوفيتش ويعتبر أحد أعظم القياصرة في تاريخ روسيا كلها.
وتستخدم تلك السفينة الضخمة لتدمير السفن السطحية الكبرى وحاملات الطائرات، كما تستعمل لحماية التشكيلات البحرية من الهجوم الجوي والغواصات المعادية، ويعد مدى إبحارها غير محدود وهي مزودة بصواريخ مجنحة قادرة على تدمير الأهداف على مسافة حتى 550 كم.
بدأ بناء الطراد عام 1986 ليدخل حيز الاستخدام في القوات البحرية الروسية بعد اثني عشر عاماً على بناءه أي في عام 1998.
ويحوي "بطرس الأكبر" على مواصفات فنية تكتيكية عدة نذكر منها طوله البالغ 251 متراً بعرض 28 متراً ونصف المتر وارتفاع يبلغ 59 متراً.
ويضم مجموعة كبيرة من الأسلحة المضادة للطائرات والغواصات مما يؤهله للقيام بمختلف المهام القتالية فضلاً عن امتلاكه العديد من الرادارات ومنظومات الإنذار المبكر.