قدري جميل



ولد قدري جميل في مدينة دمشق عام 1952. يحمل شهادة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة موسكو عام 1984, عمل استاذا محاضرا في معهد تخطيط التنمية الاقتصادية الاجتماعية في دمشق، عضو في الحزب الشيوعي السوري منذ عام 1966 وعمل في مواقع مختلفة فيه، بما فيه رئيس تحرير صحيفة الحزب الشيوعي السوري المركزية «نضال الشعب» منذ أيار عام 1991 وحتى أيلول عام 2000.

كما شغل منصب عضو اللجنة الوطنية لوحدة الشيوعيين السوريين منذ تأسيسها في 18/10/2002 وله مؤلفات وأبحاث مختلفة في المجالات الفكرية والاقتصادية والسياسية، وصدر له كتب يضم قسم منها تحت عنوان: «الحضارة البشرية على مفترق طرق»ـ حالياً رئيس تحرير صحيفة «قاسيون» الشيوعية.

وكان قدري جميل قد قام بانقسام طفيف عن الحزب الشيوعي السوري عام 2003 في ما سمي لاحقاً بمنطقية دمشق, ليصبح بعد ذلك الأمين العام لحزب الإرادة الشعبية ورئيس تحرير جريدة الحزب والتي سميت «قاسيون».

ترشح لانتخابات مجلس الشعب للدور التشريعي 2012-2013 ، وهو المجلس الأول المشكل بعد تعديل الدستور في الجمهورية العربية السورية، واستطاع الدخول إلى مجلس الشعب ممثلا لحزب الإرادة الشعبية وأدى القسم لمباشرة مهامه بعد أن طالب حزبه بحل المجلس وإعادة الانتخابات إلى أن رئاسة الحزب أوعزت لنوابه بأداء القسم لأن المجلس شرعي مالم يصدر غير ذلك عن المحكمة الدستورية العليا.

استلم قدري جميل منصب نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك ضمن حكومة رياض حجاب التي أعلن عن تشكيلها بتاريخ 23-6-2012 .