البحث

الرقابة ما زالت مغتربة والسوق كما يحلو لها

الرقابة ما زالت مغتربة والسوق كما يحلو لها

🕔27 كانون الأول ,2017  04:01 صباحا

من بين جملة العوامل المؤثرة على المواطن السوري خلال سنوات الأزمة الحالية التي نعيشها، غياب الرقابة عن مختلف القطاعات، خاصةً تلك التي تتعلق بالأمور المعيشية، والتي من الواجب على وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، ومعها جمعية حماية المستهلك، مراقبتها، إلا أنّ أهم ما يحصل خلال السنوات الخمس الأخيرة، هو التذرع بالأزمة، والتشكي من ازدياد حالات الغش والاستغلال ...

اقرأ المزيد

تواصل معنا

أكثر قراءة