هجوم على سينما تعرض أفلام إباحية في بيشاور يودي بحياة 13 شخص على الأقل

هجوم على سينما تعرض أفلام إباحية في بيشاور يودي بحياة 13 شخص على الأقل



المصدر: عربي برس- وكالات
القسم:
2014-02-12 12:53:58




أسفر هجوم على سينما تعرض أفلاما إباحية في مدينة بيشاور الباكستانية عن مقتل 13 شخصا على الأقل.

 وقد انفجرت ثلاث قنابل داخل سينما "شاما" وسط حوالى 80 شخصا كانوا يشاهدون عرضا بعد الظهر.

وأورد بيان لمستشفى بيشاور أن 13 شخصا قتلوا في الاعتداء الذي خلف أيضا عددا كبيرا من الجرحى..

ونفت القيادة المركزية لحركة طالبان الباكستانية التي بدأت في اوائل شباط/فبراير مفاوضات سلام مع حكومة اسلام اباد، أي تورط في هذا الاعتداء الجديد الذي اعتبره حزب عمران خان المعارص محاولة "لتعكير" عملية السلام.

وقبل عشرة أيام، تعرضت سينما أخرى في بيشاور هي "بيكتشر هاوس" لهجوم بالطريقة نفسها.

ونفت حركة طالبان أيضا أي تورط في هذا الهجوم الذي أعلنت مسؤوليتها عنه في وسائل الإعلام مجموعة مسلحة أخرى، ما يوحي بوجود انقسامات في إطار التمرد الإسلامي حول عملية السلام.

وتطالب حركة طالبان بالإفراج عن أسراها وبانسحاب القوات المسلحة من معاقلها في المناطق القبلية لتحقيق تقدم في هذه المفاوضات. كما تطالب بتطبيق تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية في هذا البلد المسلم الذي يبلغ عدد سكانه 180 مليون نسمة.

وكانت سينما "شاما" التي تبث منذ ثلاثين عاما أفلاما إباحية غربية وباكستانية أحرقت في 2012 خلال تظاهرات احتجاج على فيلم "برءاة المسلمين" الأمريكي المسيء للنبي محمد.

وتمتلك سينما "شاما" عائلة بيلور، إحدى أقوى العائلات في بيشاور، التي تعد من دعائم حزب اي.ان.بي القومي البشتوني المعروف بنزعته الغربية والليبرالية، لذلك فهو العدو اللدود للاحزاب الإسلامية وحركة طالبان.

وتخصص هذه السينما ثلاث حفلات يوميا للأفلام الإباحية في القاعة الخلفية البعيدة عن الانظار.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]