خارجية عُمان تؤكد: التواجد الإيراني في سورية جاء موافقة حكومتها

خارجية عُمان تؤكد: التواجد الإيراني في سورية جاء موافقة حكومتها

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - عربي
18 آذار ,2018  03:16 صباحا






قال رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني خلال اللقاء مع وزير خارجية عُمان يوسف بن علوي، إن "القضية الصاروخية الإيرانية غير قابلة للتفاوض وعلى الأوروبيين أن لا يربطوا بينها وبين الاتفاق النووي". 
وشدد لاريجاني على أنه على الأوروبيين العمل لإنجاز تعهداتهم وتعهدات أميركا وفق الاتفاق، وأكد أن إيران ملتزمة بتعهداتها في الاتفاق النووي طالما أن الطرف الآخر ملتزم بتعهداته".  
كما لفت رئيس مجلس الشورى الإيراني إلى أن تواجد بلاده في سوريا والعراق هو بطلب من حكومتي البلدين لمساعدتهما وإيران دائماً أكدت على الحل السياسي.  
بدوره قال بن علوي إن "بعض الدول تشعر بالخوف من سياسات إيران الدفاعية والصاروخية ولكن لا دليل لذلك لأنه في ظل الأوضاع المتأزمة في المنطقة يحق لإيران امتلاك القدرة لعسكرية للحفاظ على أمنها".
وأشار إلى أنه "لا يحق لأي دولة التواجد في دولة أخرى من دون طلب وقبول حكومة تلك الدولة وإيران متواجدة في سوريا بدعوة من حكومتها". 
وأكد وزير خارجية عمان على أن حلول القضايا يجب أن تكون بالمباحثات، وقتل الأبرياء لا يساعد على توفير السلام والاستقرار في العالم". 
كما أمل أن تقوم الدول التي ترى في الحرب حلاً بانتهاج أسلوب آخر وأن تتعاون للقضاء على الإرهاب. 
وكان وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي أجرى مباحثات مع أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني في العاصمة طهران التي وصلها مساء الجمعة، تركّزت على آخر التطورات الإقليمية والدولية.
ورأى أمين المجلس الأعلى للأمن القومي أن بعض دول المنطقة ابتعدت عن "الحكم الرشيد وباتت تنهج سلوكاً متسرّعاً وتطلق تصريحات متكبّرة"، وأنها جعلت إدارة أزمات المنطقة تواجه مشكلات جدية.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]