الخارجية السورية: الخارجون من الغوطة كشفوا كذب وخداع المجموعات الإرهابية

الخارجية السورية: الخارجون من الغوطة كشفوا كذب وخداع المجموعات الإرهابية

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - محلي
16 آذار ,2018  20:07 مساء






طالب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين السورية الأمم المتحدة ومنظماتها الإغاثية، لإرسال هذه المساعدات إلى الأماكن الحالية التي تؤوي الآلاف من المدنيين في ريف دمشق.
وفي بيان لوزارة الخارجية السورية، أكد أن سورية استطاعت وعلى مدى الأيام الماضية، إزاحة الستار عن أكبر عملية كذب وخداع مارستها المجموعات الإرهابية المسلحة في الغوطة الشرقية، حيث أمنت قواتنا المسلحة خروج الآلاف من المدنيين السوريين المحاصرين من الداخل في الغوطة ونقلهم ولا تزال إلى أماكن إقامة آمنة.
المصدر أوضح أن خروج الآلاف من المواطنين رغم كل المحاولات المستميتة من المجموعات الإرهابية منعهم من ذلك وأمام وسائل الإعلام، يؤكد أن كل الروايات والصراخ والعويل الذي مارسته بعض الدول على حساب أرواح المدنيين ما هو إلا كذب ونفاق توضحت صورته أمام العالم، عندما خرج هؤلاء المدنيون سيراً على الاقدام من مناطق الإرهابيين إلى كنف الدولة ويدحض إلى الآن كل الشعارات الرنانة التي تم استعمالها على مدى سبع سنوات من قبل هذه المجموعات ومشغليهم من الدول الاقليمية والغربية.
وختم المصدر بيان الخارجية السورية بالتأكيد على أن سورية جاهزة لتأمين جميع احتياجات كل مواطنيها أينما كانوا، وتضع الأمم المتحدة ومنظماتها الإغاثية أمام مسؤولياتها وتطالبها إن كانت فعلاً كما تقول حريصة على حياة المدنيين وعلى تأمين المساعدات لهم، بإرسال هذه المساعدات إلى الأماكن الحالية التي تؤوي الآلاف من المدنيين في ريف دمشق.
واستمر اليوم أهالي الغوطة الشرقية، بالوصول إلى مناطق سيطرت الجيش العربي السوري هاربين من جرائم المجموعات الإرهابية التي اتخذت منهم دروعاً بشرية لمنع الجيش من التقدم في مناطق سيطرتهم.
حيث أمنت الحكومة السورية كل احتياجات أهالي الغوطة من طعام وشراب ونقاط طبية مجهّزة للوقوف على حالة المدنيين الصحية، ومعالجة المرضى، قبل نقلهم إلى مراكز جاهزة ليستقروا بها بشكل مؤقت ريثما يستكمل الجيش تحرير بلدات ومزارع وقرى الغوطة الشرقية.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]