الجيش يؤمن خروج آلاف المدنيين من الغوطة.. وقافلة إنسانية إلى دوما

الجيش يؤمن خروج آلاف المدنيين من الغوطة.. وقافلة إنسانية إلى دوما

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: سياسة - محلي
15 آذار ,2018  12:37 صباحا






خرج اليوم الخميس من الغوطة الشرقية، آلاف المدنيين الذين كانوا محاصرين في بلدة حمورية بعمق الغوطة، حيث أمن لهم الجيش العربي السوري طريق الوصول إلى المعبر الآمن الذي فتحه هناك قبل أسبوع من الآن.
وبحسب مشاهد بثّها التلفزيون السوري من معبر الباز الآمن، فقد خرج أكثر من 1500 مدني معظمهم من النساء والأطفال والمسنين كدفعة أولى، لتبدأ دفعة ثانية يقدّر عددها بأكثر من 2000 شخص بالوصول إلى ذات المعبر.
وتحدث الأهالي الخارجين عن الظروف القاسية التي عاشوها بداخل الغوطة تحت ظل الفصائل الإرهابية التي تنتشر في بلدات الغوطة، قبل أن يتمكن الجيش من دخول البلدات واحدة تلو الأخرى، ما فتح المجال أمام المدنيين للخروج باتجاه المعابر التي فتحها الجيش بمحيط الغوطة الشرقية.
الأهالي أيضاً تحدثوا عن حرمانهم من المعونات الأممية ومعونات الحكومة السورية التي كانت تدخل إلى الغوطة، حيث كانوا يبيعون المعونات للأهالي بأسعار مرتفعة، مشيرين إلى أن مستودعات الفصائل الإرهابية ملئة بالمساعدات لكنها كانت تُمنح للتجار التابعين لقادة الفصائل لبيعها لاحقاً للأهالي، واتهام الجيش العربي السوري بتجويع الأهالي، وهو مانفته الحكومة السورية مراراً وتكراراً مقدمة الوثائق حول سرقة المعونات من قبل قادة المجموعات الإرهابية. 
ومنذ ساعات الصباح الأولى استعدت وحدات الجيش وفرق الهلال الأحمر العربي السوري وتمكنت من تأمين خروج دفعة من المدنيين من الغوطة الشرقية.
وأشارت مصادر إلى أن وحدات الجيش كانت في استقبال الأهالي والعائلات الخارجة وقامت بتقديم الماء والطعام لهم ونقلهم بشكل آمن إلى مراكز إقامة مؤقتة مجهزة بكل المستلزمات الأساسية.
وبالتزامن مع ذلك، دخلت قافلة مساعدات إنسانية إلى مدينة دوما اليوم، مؤلفة من 20 شاحنة محملة بالمواد الغذائية والطبية.
وأمس، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، تمديد الهدنة الإنسانية يومين إضافيين في مدينة دوما مع استقرار الوضع فيها، لافتةً إلى خروج 437 مدنياً من المدنية عبر الممرات الإنسانية.
حيث أفادت وزارة الدفاع الروسية بتوقف إطلاق النار المتبادل، وجميع العمليات القتالية تماماً في دوما الواقعة شمالي الغوطة الشرقية.
وأعلنت الدفاع الروسية عن تمديد الهدنة الإنسانية في دوما يومين إضافيين بعد استقرار الوضع فيها، وإعادة التنقل الحر للمواطنين في المدينة، التي لم ينتهك فيها نظام وقف إطلاق النار خلال الساعات الـ72 الماضية.
وأضافت: "تمكن 437 مدنياً من الخروج الآمن من دوما عبر الممرات الإنسانية".
ووصلت المدينة قافلتان إنسانيتان محملتان بـ318 طناً من المواد الغذائية والمستلزمات الضرورية والمواد الطبية خلال الأسبوع الماضي، فيما يخطط لوصول قافلة إنسانية أخرى مكونة من 20 شاحنة إلى دوما يوم غد الخميس، وفقاً لوزارة الدفاع الروسية.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]