طعن زوجته ووجّه رسالة دموية للسوريات قبل أن يسلم نفسه للشرطة الألمانية

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: حوادث
03 آذار ,2018  09:14 صباحا






إنتشر خلال الساعات القليلة الماضية، مقطع فيديو للاجئ سوري يبدو من حديثه أنه في ألمانيا وبجانبه طفل قال أنه إبنه خلال الحديث الذي دار بينهما، حيث أقر اللاجئ السوري بقتله زوجته طعناً بالسكين، قبل أن يُصاب هو بجروح بيده حسبما بيّن الفيديو.
ويظهر الرجل الذي يُكنّى بـ"أبي مروان" وعلى يديه أثار دماء قال أنها دماء زوجته التي طعنها برقبها بـ4 طعنات، دون أن يشير عن يؤكد أو ينفي مقتل زوجته في الفيديو، إلا أنه وجّه من خلال تصوير مباشر على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، رسالة لشخص يدعى "محمد" أن يقوم بحفظ الفيديو وإرساله لأخواله وأقاربه في سورية.
وبحسب لهجة "أبو مروان"، يظهر أنه إما من حلب أو إدلب السوريتين، حيث برر إقدامه على قتل زوجته بأنها تزوجت من شخص لبناني، وأنها منعته من رؤية أبنائه.
وخلال الفيديو، يظهر اللاجئ السوري وهو يفرّ برفقة ابنه من الشرطة الألمانية، قبل أن يقرر أخيراً تسليم نفسه لها قائلاً: "أنا مو خايف"، في حين سلّم ابنه الذي كان "حافي القدمين" كلاً من هويته وبطاقته البنكية وهاتفه، طالباً منه نشر الفيديو "حتى تتعلم السوريات أن نهايتهن ستكون هكذا".
ويبدو من الفيديو أن الطفل مؤيد بشكل كبير لما قام به والده من طعن والدته حيث أتهماها بالخيانة، دون مزيد من التوضيح.


الكلمات المفتاحية: ألمانيا حلب إدلب

أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]