في إدلب.. "هتش" لـ "جتس": والله لشيل عيونكم

في إدلب.. "هتش" لـ "جتس": والله لشيل عيونكم

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: سياسة - محلي
25 شباط ,2018  08:31 صباحا






قالت مصادر محلية في إدلب إن 15 مدنياً بينهم طفلين سقطوا خلال الاشتباكات والقصف المتبادل بين "جبهة تحرير سورية" و "هيئة تحرير الشام" الإرهابيتين، في حين نشر مسلحون تابعون لجبهة النصرة التي يقودها أبو محمد الجولاني تسجيلاً مصوراً يتوعدون فيه "حسن صوفان" قائد حركة "أحرار الشام" التي اندمجت في جبهة تحرير سورية، وملاحقته حتى معقله بمنطقة الغاب شمال غرب حماة.
وأفاد ناشطون بسقوط 5 ضحايا مدنيين بالرصاص وشظايا القذائف خلال تواجدهم في أراضيهم الزراعية في مدينة معرتمصرين شمال إدلب، بالإضافة إلى مقتل مدني في بلدة مصيبين شرق أريحا، كما سقط مدنييّن في ريف معرة النعمان جنوب إدلب وأطمة شمالاً.
وشنت هيئة تحرير الشام هجمات معاكسة نحو المناطق التي خسرتها جنوب إدلب لاستعادة معرة النعمان وأريحا ومعرتمصرين والمناطق المحيطة بها، حيث استقدمت تعزيزات كبيرة من معسكراتها وجبهات القتال في ريفي حلب وحماة.
وأشارت مصادر ميدانية إلى أن يوم السبت، هو الأعنف في الهجمات المتبادلة بين الفصيلين، وسقط فيه أكثر من 100 قتيل وعشرات الإصابات والجرحى من الطرفين، بالإضافة إلى أضرار كبيرة وغير مسبوقة في ممتلكات المدنيين نتيجة شدة القصف بكافة أنواع الأسلحة الثقيلة.
وحذرت هيئة تحرير الشام كل من يحاول إيواء أي مقاتل يتبع لجبهة تحرير سورية وحلفائها في منزله خلال دخول أي منطقة تستعيدها النصرة، مشيرة إلى أنها أوقعت عشرات الأسرى في المناطق التي استعادتها.
وعززت هيئة تحرير الشام نقاطها على محور بلدة أطمة بعد استعادة نقاطها التي استولى عليهم درع الفرات، حيث نشرت الهيئة صوراً لنقاط سيطرتها في منطقة الكراسي والتلال المشرفة على نقاط من وصفتهم "بعصابات درع الفرات" قرب البلدة شمال إدلب.
وشهدت مناطق عدة مظاهرات طالب أهلها بتحييد مناطقهم عن القتال، حيث طرد أهالي أطمة مسلحي الهيئة من البلدة، بالإضافة إلى قيام أهالي بلدة معرتحرمة بريف معرة النعمان بالهجوم على الهيئة في محيط البلدة ومنعهم من إقامة حواجز فيها.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]