النظام التركي يعترف باستهداف "القوات الشعبية" أثناء دخولها عفرين.. لا مانع من الحوار مع دمشق

النظام التركي يعترف باستهداف "القوات الشعبية" أثناء دخولها عفرين.. لا مانع من الحوار مع دمشق

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - دولي
21 شباط ,2018  12:35 صباحا






أقر النظام التركي اليوم الأربعاء، باستهداف القوات الشعبية التابعة للجيش العربي السوري أمس أثناء دخولها مدينة عفرين، في إطار اتفاق توصلت إليه الدولة السورية مع الوحدات الكردية لمشاركتها في صد العدوان التركي على المدينة.
وقال المتحدث باسم النظام الحاكم في أنقرة "إبراهيم قالن"، إن المدفعية التركية استهدفت 40 إلى 50 سيارة لـ"قوات موالية للحكومة السورية" حاولت دخول عفرين أمس الثلاثاء، زاعماً أن الاستهداف "أجبر القوات على التراجع لشرق إدلب".
ودخلت القوات الشعبية التابعة للجيش السوري أمس مدينة عفرين، حيث باشرت على الفور الانتشار بمواقعها العسكرية تمهيداً لبدء هجوم معاكس بهدف استعادت القرى التي دخلتها مرتزقة النظام التركي خلال الأيام الماضية، بالرغم من أنها لا تحمل أي ثقل عسكري.
وفيما يخص نقاط المراقبة المقامة في منطقة خفض التصعيد في إدلب قال قالن، إن "تركيا أنشأت إلى الآن 6 نقاط مراقبة في إدلب وسيكون مجمل نقاط المراقبة 12 هناك".
مشيراً إلى أن تركيا لا تجري أي محادثات مباشرة مع الحكومة السورية، وإنما "تقوم بإرسال إشارات" إلى الحكومة السورية بطرق غير مباشرة، معتبراً أنه "يمكن للأجهزة المعنية بما فيها المخابرات أن تقيم اتصالات مباشرة وغير مباشرة مع دمشق استثنائياً".
من جانبه قال غولن، إن أنقرة لا تزال متفائلة، إلا أنها حذرة في الوقت ذاته فيما يتعلق بعلاقاتها مع الولايات المتحدة بعد زيارة وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون لأنقرة الأسبوع الماضي.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]