شرق دير الزور.. ضحايا بغارات أمريكية واشتباكات بين داعش وقسد

 شرق دير الزور.. ضحايا بغارات أمريكية واشتباكات بين داعش وقسد

رابط مختصر


المصدر: عاجل - خاص
القسم: سياسة - محلي
18 شباط ,2018  01:58 صباحا






تواصلت الغارات الأمريكية على قرى الجيب الذي يسيطر عليه تنظيم داعش بريف دير الزور الشرقي، وذلك في وقت كثّف فيه التنظيم من هجماته الانتحارية على مواقع "قسد" في قريتي "البحرة" و "غرانيج"، في محاولة منه للاستفادة من الأحوال الجوية السائدة في المنطقة الشرقية لتحقيق مكاسب ميدانية على حساب تحالف الميليشيات المدعوم من قبل واشنطن.

مصادر محلية قالت إن عدد الشهداء المدنيين خلال اليومين الماضيين بلغ ٣٠ شهيداً، إضافة لإصابة نحو "٢٠" بجراح مختلفة، وذلك نتيجة الغارات الكثيفة التي شنها الطيران الأمريكي على قريتي "السوسة" و "الشعفة"، حيث تشهد الأطراف الشمالية الشرقية لـ "الشعفة" هجوما من "قسد" دون أن تتمكن من تحقيق أي مكاسب ميدانية، إلا أن عددا كبيرا من عناصر الطرفين سقط بين قتيل وجريح.

إلى ذلك، شن تنظيم داعش عمليتين انتحاريتين على الأطراف الشرقية لقرية "البحرة" مستهدفا نقاط "قسد" في القرية ظلت مثار سجال ميداني طيلة الأيام العشر الفائتة، وبنتيجة العمليتين سقط أكثر من ١٥ قتيلا من ميليشيا "الفوج الأول" وميليشيا "فوج جيكدار" التابعتين لـ "قسد"، كما سقط عددا من القتلى والجرحى من "داعش" و "قسد" في اشتباكات شهدتها المنطقة المذكورة عقب العمليتين الانتحاريتين.

وكان التنظيم قد شن يوم أمس عملية انتحارية يوم الجمعة، مستهدفا نقاط "قسد" في قرية "غرانيج"، وفي حصيلة نهائية للاشتباكات في هذه القرية، خسرت قسد أكثر من 10 من عناصرها، فيما خسر التنظيم مجموعتين انغماسيتين استخدمها في مهاجمة القرية.

 يشار إلى أن تنظيم داعش يمتلك جيب على الضفة الشرقية تبلغ مساحته نحو 1500 كم مربع، وبعد أن رفضت مجموعات تنظيم داعش الخروج من هذا الجيب بموجب اتفاق كما حدث في مناطق واسعة من ريف دير الزور والرقة، فقد عجزت "قسد" عن دخوله بريا برغم كثافة العمليات الجوية التي ينفذها التحالف اﻷمريكي عبر طيرانه المقاتل والمروحي


الكلمات المفتاحية: داعش سورية دير الزور

أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]