87% من المشاركين في "تصويت" عاجل: إسقاط الـF16 غيّر قواعد الاشتباك مع العدو الإسرائيلي

87% من المشاركين في "تصويت" عاجل: إسقاط الـF16 غيّر قواعد الاشتباك مع العدو الإسرائيلي

رابط مختصر


المصدر: عاجل - خاص
القسم: سياسة - محلي
17 شباط ,2018  10:00 صباحا






رأى غالبية المشاركين في التصويت الأسبوعي الذي تنشره ششبكة عاجل الإخبارية على موقعها، أن إسقاط الدفاعات الجوية السورية لمقاتلة حربية إسرائيلية معادية فوق هضبة الجولان السبت الفائت، خلط أوراق قواعد الاشتباك مع كيان الاحتلال.
والسبت الفائت، صدّت الدفاعات الجوية السورية هجومين معاديين نفذتهما طائرات إسرائيلية من نوع "F 15 - F16"، حيث تم إسقاط واحدة وإصابة أخرى، إضافةً إلى إسقاط مروحية "أباتشي"، زعم كيان الاحتلال أن قائدها اضطر للهبوط بعد إصابتها بشظايا صاروخي أطلق من سورية.

وبحسب نتائج التصويت، فقد اعتبر 87% من المشاركين أن "إسقاط الدفاعات الجوية السورية للمقاتلة الإسرائيلية"، خلط لأوراق قواعد الاشتباك مع كيان الاحتلال، فيما رأى 8% منهم أنه "إثبات أن الجيش العربي السوري مازال بكامل قوته"، بينما قال 5% أن إسقاط المقاتلة الإسرائيلية وهي من نوع F16 جاء " بمثابة رصاصة الرحمة على مقولة "الجيش الذي لا يقهر".
وكان الاحتلال الإسرائيلي اعترف السبت الفائت بإسقاط إحدى مقاتلاته عندما حاولت برفقة سرب من تنفيذ اعتداء على قاعدة عسكرية وسط سورية، فيما اكد بيان للجيش العربي السوري أن الدفاعات الجوية السورية تمكنت من إسقاط عدد من المقاتلات المعادية بينها مروحية، حيث وبعد يوم من الاشتباك الذي يعتبر الأول من نوعه بين القوات السورية وكيان الاحتلال، أقر الأخير بسقوط مقاتلة أخرى نوع "إف 15" لكنه زعم أنها هبطت اضطرارياً بعد إصابتها بشظايا صاروخ سوري، وهي ذات المزاعم التي قالها كيان الاحتلال حول مروحية "الاباتشي".
وكانت الدفاعات الجوية أسقطت عدّة صواريخ أطلقت من الأجواء اللبنانية وصواريخ باليستية أطلقها العدو من الأراضي المحتلة باتجاه نقاط للجيش العربي السوري، حيث لم يحقق العدوان أياً من أهدافه، فيما اضطر كيان الاحتلال لإغلاق مجاله الجوي وتوقيف حركة الطيران في مطار "بن غوريون" بعد مرور الصواريخ السورية من فوقه.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]