محادثات أمريكية تركية "صعبة".. تيلرسون: لم نسلم الأكراد سلاحاً ثقيل!

محادثات أمريكية تركية "صعبة".. تيلرسون: لم نسلم الأكراد سلاحاً ثقيل!

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - دولي
16 شباط ,2018  00:46 صباحا






بحث رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون في العاصمة أنقرة، العلاقات الثنائية بين البلدين فضلا عن تبادل الآراء في مواضيع دولية.
مصادر رئاسة النظام التركي قالت، أن اللقاء بين أردوغان وتيلرسون في المجمع الرئاسي، استغرق ثلاث ساعات و15 دقيقة، وحضره وزير خارجية أنقرة مولود جاويش أوغلو.
ويجري تيلرسون في تركيا محادثات صعبة بين الحلفين اللذين توترت علاقاتهما بسبب عدد من القضايا على رأسها دعم واشنطن للأكراد في سورية.
وكانت تركيا أعلنت أنها طلبت من الولايات المتحدة طرد ميليشيا حماية الشعب الكردية من قوام ميليشيا قوات سورية الديمقراطية المدعومة من واشنطن في سورية لتزيد بذلك من صعوبة المحادثات التي سيجريها وزير الخارجية الأمريكي بشأن قضية أثارت التوتر في العلاقات بين البلدين.
هذا وفي محطته السابقة لأنقرة، ومن لبنان نفى تيلرسون أن تكون بلاده زودت الميليشيات الكردية بأسلحة ثقيلة، مؤكدا أن واشنطن لم تسلم أسلحة للوحدات حتى يتعين سحبها.
وقال تيلرسون خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري قبل وصوله إلى العاصمة التركية أنقرة: "لدينا خلافات مع تركيا فيما يخص التكتيكات وسبل إنجاز دحر "داعش" النهائي، وهزيمة الإرهاب، وخفض حدة العنف، وحماية المدنيين ودعم الحل السلمي للأزمة في سورية، ما سيؤدي إلى مزايا هائلة تمس ليس سورية فحسب، بل ولبنان والدول المجاورة الأخرى أيضا.. لم  نورد قط أسلحة ثقيلة إلى وحدات حماية الشعب الكردية، ولذلك ليس هناك أية قطعة من الأسلحة الثقيلة التي يتعين علينا سحبها".


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]