أهالي الجولان يرفضون التعامل مع سلطات الاحتلال ويعلنون إضراباً مفتوحاً

أهالي الجولان يرفضون التعامل مع سلطات الاحتلال ويعلنون إضراباً مفتوحاً

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - محلي
14 شباط ,2018  00:55 صباحا






 يشهد الجولان السوري المحتل إضراباً مفتوحاً في مختلف القرى والبلدات رفضاً لقرار سلطات العدو الإسرائيلي بضم الجولان ومحاولته فرض “الهوية الإسرائيلية” على سكانه.

حيث سيشارك الآلاف من أهالي الجولان السوري، اليوم، في الإضراب العام المفتوح ليشمل كل مرافق الحياة ، لمنع أي تعامل مع سلطات الاحتلال رفضاً لممارساتها التعسفية الرامية إلى تطبيق قراراتها الجائرة بحق الجولان وأهله خلافاً لكل المواثيق والقرارات الدولية التي تضمن حقوق الشعوب تحت الاحتلال.

هذا وأكد الأهالي استمرار الإضراب في كل عام، مشددين على مدى تجذرهم بأرضهم ووطنهم، لافتين إلى أن هذه التضحيات تستمد من عزيمة الجيش العربي السوري ودماء الشهداء لتحرير الجولان والقضاء على الإرهاب المدعوم من العدو الإسرائيلي ودول الغرب الاستعماري.

ويأتي هذا الأضراب أحياء  للذكرى الـ 36 لقرار كنيست العدو الإسرائيلي في 14-12-1981 والقاضي بضم أرض الجولان المحتل وتطبيق ما سمي بـ"القوانين الإسرائيلية" في قراه.

تجدر الإشارة إلى أن أهالي الجولان  بدأوا في الرابع عشر من شباط عام 1982 إضراب مفتوح سمي بـ"الإضراب الكبير" وشمل كل مرافق الحياة في الجولان السوري المحتل، والذي قامت سلطات العدو على أثره بفرض حصار عسكري شامل على قرى الجولان في محاولة منها للتعتيم الإعلامي على ما يجري فيها من حركة شعبية بوجه الاحتلال.

 


الكلمات المفتاحية: الجولان سورية -اسرائيل اضراب

أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]