بعد الصفعة الأمريكية.. عباس يطالب بوسيط دولي آخر

 بعد الصفعة الأمريكية.. عباس يطالب بوسيط دولي آخر

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - عربي
13 شباط ,2018  02:08 صباحا






أعلن الرئيس محمود عباس رفض فلسطين التعاون مع واشنطن كوسيط في عملية تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وذلك بعد القرار الأخير للرئيس ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وفي اجتماع للرئيس الفلسطيني محمود عباس ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في الكرملين بالعاصمة الروسية موسكو، قال عباس: "الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان يتحدث دائماً عن صفقة القرن من أجل حل الصراع العربي الإسرائيلي، وكنا ننتظر أن نسمع تفاصيل هذه الصفقة"، مضيفاً "الفلسطينيين تفاجأوا بقرار واشنطن إغلاق مكتب منظمة التحرير".

ونوه عباس إلى أنه بعد فترة قصيرة من إغلاق مكتب المنظمة في واشنطن فاجأنا ترامب بالصفعة أو الصفقة التي تحدث عنها، وهي نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس واعتبار أن القدس الموحدة عاصمة لإسرائيل، ثم أتبع ذلك بوقف كل الدعم الخاص بـ"الأونروا".

كما شدد الرئيس الفلسطيني على أنه لن يقبل أن تكون الولايات المتحدة وسيطاً بين الفلسطينيين وبين الإسرائيليين، مشيراً إلى وجود مساع للمفاوضات ويمكن أن يكون هناك مؤتمر دولي تخرج عنه آلية لتكون الوسيط وليس واشنطن وحدها.

 يشار إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يطالب بعقد مؤتمر دولي تخرج عنه آلية لتكوين الوسيط  دولي بين الفلسطينيين  والإسرائيليين في ظل مساع المفاوضات المستمرة.

 


الكلمات المفتاحية: فلسطين عباس -بوتين

أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]