"منال إبتسام".. إرهابية طردها الفرنسيين من THE VOICE

"منال إبتسام".. إرهابية طردها الفرنسيين من THE VOICE

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: فنون - دولي
09 شباط ,2018  23:13 مساء






أعلنت المشتركة الفرنسية من أصول سورية "منال إبتسام" عن اسنحابها من برنامج "THE VOICE" بنسخته الفرنسية، بعد أن أعاد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي نشر تغريدات قديمة لها هاجمت فيها الشرطة الفرنسية في أعقاب الهجوم الإرهابي الذي استهدف مدينة نيس حينها وأوقع قتلى.
"إبتسام" وبعد ضغط شعبي فرنسي وحملات على مواقع التواصل الاجتماعي طالبت بطرد المشتركة الفرنسية من البرنامج، بالرغم من تمكّنها من إبهار اللجنة، جراء مواقفها المؤيدة للاعتداء الإرهابي الذي ضرب مدينة نيس عام 2016، قررت أمس الانسحاب من النسخة الفرنسية للبرنامج العالمي "الصوت" THE VOICE.
يشار إلى أن "منال ابتسام" قادت خلال السنوات السابقة، حملات للتبرع للجماعات المسلحة التي تقاتل الجيش العربي السوري، وكان لها مواقف وتغريدات مناصرة لهذه التنظيمات المتشددة، ما يدلل على ميولها "المتشددة"، في حين وصفها الناشطين بـ"الداعشية".
وكانت المشتركة الفرنسية من أصول سوريّة، كتبت عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي قائلةً: "الحكومة هي الإرهاب"، مما دفع بالكثيرين إلى المطالبة بإخراجها من البرنامج على اعتبار أنها أهانت الدولة الفرنسية وحكومتها.
لتحاول "إبتسام" بعدها تبرير تغريدتها، زاعمةً أنها لم تقصد وصف الحكومة الفرنسية بالإرهاب، بل أرادت أن تعبّر عن حزنها مما تعرض له البعض في فترة من الفترات، وقالت:" ولدت في فرنسا وأحبّ فرنسا، أمّا البعض فيريد أن يأخذ الأمور الى خارج معناها".
حيث سارعت لاحقاً لحذف تلك التعليقات، بعد فوات الأوان، حيث تم إعادتها ونشرها من بعض المتابعين لها على تويتر.
المؤسف فيما حصل مع "منال إبتسام"، أن الشعب الفرنسي لم يحاسبها على دعمها التنظيمات الإرهابية المقاتلة في سورية، وإنما اكتفى بالدفاع عن نفسه وحكومته، وهذا حقّه الطبيعي، لكن كان من الأفضل بالنسبة لمن قاد هذه الحملات ضد "إبتسام"، أن يذكّر الفرنسيين بأن ميولها "المتشددة" ظهرت مع بدء الأزمة السورية، حين قام بعض من قادت حملات التبرع لأجلهم بـ"أكل أكباد الجنود السوريين"، وليس حين حدث الهجوم الدموي في نيس.


الكلمات المفتاحية: منال إبتسام فرنسا نيس سورية

أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]