كيف كان الواقع الصناعي بدرعا خلال2017 ..مدير الصناعة يجيب

كيف كان الواقع الصناعي بدرعا خلال2017 ..مدير الصناعة يجيب

رابط مختصر


المصدر: عاجل - فراس الأحمد
القسم: حوار
16 كانون الثاني ,2018  19:58 مساء






شهدت السنوات الأولى للأزمة في محافظة درعا انحساراً كبيراً بالنسبة لقطاع الصناعة والمنشآت الصناعية بعكس العام الفائت 2017 والذي شهد تطور نسبياً في هذا القطاع.
مدير الصناعة بمحافظة درعا المهندس عبد الوحيد العوض، وفي حديث خاص مع شبكة عاجل الإخبارية، أكد أن عام 2017 كان عاماً صناعياً جيداً   نتيجة عودة العديد من الصناعيين إلى منشآتهم جراء الحالة الأمنية المستقرة نوعا ما، خاصة في ظل سريان اتفاق خفض التوتر في النصف الثاني من العام 2017، إضافة لتوفر جو من الأمان نتيجة جهود الجيش العربي السوري، وتقديم التسهيلات اللازمة للصناعين.
ولفت العوض إلى أن مديرية الصناعة تعمل عن طريق لجنة المحروقات برئاسة محافظ درعا على توفير احتياجات المنشآت الصناعية من مواد المحروقات، حيث بلغت كمية المازوت الموزعة على الصناعيين خلال عام 2017 أكثر من 2 مليون و700 ألف لتر للمنشآت الصناعية والحرفية في المحافظة.
وأوضح مدير الصناعة أن عدد المنشآت الصناعية والحرفية المنفذة بدرعا خلال عام 2017 بلغ 30 منشأة برأسمال قدره 805 مليون ل.س وفرت 166 فرصة عمل  لافتاً إلى أن عدد المشاريع المرخصة فقط وفق القانون 21 بلغ  19  مشروعاً برأسمال يبلغ مليار ومئتين وثلاثين ألف ليرة سورية ستوفر 129 فرصة عمل وتضم منشآت هندسية وكميائية وغذائية
ولفت العوض خلال حديثه لمراسل عاجل بدرعا أن من أبرز المنشأت الصناعية خلال هذا العام هو معمل لإنتاج الأدوية البشرية هو الأول من نوعه وسيكون حيز العمل خلال الشهر القادم  في بلدة براق إضافة لمعمل  لصناعة لمبات الليدات في بلدة جباب بريف المحافظة الشمالي.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]