زيادة جعالة الإطعام للعسكريين.. وزيادة الحوافز التصديرية لزيت الزيتون

زيادة جعالة الإطعام للعسكريين.. وزيادة الحوافز التصديرية لزيت الزيتون

رابط مختصر


المصدر: عاجل ـ سانا
القسم: محليات
16 كانون الثاني ,2018  18:04 مساء






اتخذ مجلس الوزراء في جلسته اليوم برئاسة المهندس عماد خميس رئيس المجلس عددا من القرارات منها زيادة جعالة الإطعام للعسكريين والاستمرار بدعم زراعة الزيتون والزراعات المحمية والخضار لتأمين حاجة السوق المحلية وتشجيع التصدير وتقديم التسهيلات اللازمة لعودة أهالي وموظفي دير الزور إليها والتوسع بالمعارض الداخلية أفقيا.
حيث قرر المجلس زيادة جعالة الاطعام للعسكريين بنسبة 100 بالمئة على أن تتبعها زيادات متتالية على مراحل وإنشاء معمل لتعبئة زيت الزيتون وتسويقه وزيادة الحوافز التصديرية التي تقدمها هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات لهذه المادة لتصبح 7 بالمئة وإصدار حوافز تصديرية جديدة للخضار بما فيها الزراعات المحمية بنسبة 5 بالمئة بهدف تحفيز الإنتاج الزراعي وإيجاد أسواق خارجية لتسويقه.
ووافق المجلس على كتاب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل المتضمن مقترحيها بتوزيع العاملات في دور الحضانة ورياض الأطفال لدى الاتحاد العام النسائي سابقاً ضمن الهيكلية الجديدة للوزارة وتسوية أوضاعهن بموجب عقود سنوية وتمكين الوزارة من تشغيل بعض دور الحضانة ورياض الأطفال التي كانت مشغولة من قبل الاتحاد سابقا.
وفي تصريح للصحفيين أشارت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريما قادري إلى أن جزءا من العاملين والعاملات في مجال الحضانة ورياض الأطفال لم تتم تسوية وضعهم ويبلغ عددهم 392 وستعمل الوزارة على تحويل عقودهم إلى عقود سنوية للاستفادة من خبراتهم وتوظيفها في دور الرعاية الاجتماعية أو المعاهد التابعة للوزارة.
ولفتت قادري إلى أن الوزارة ستعمل على تشغيل بعض رياض الأطفال التابعة للاتحاد سابقا لتقديم خدمات تنسجم مع تنمية الطفولة المبكرة وتقديم المزيد من الدعم للمرأة العاملة وبذلك يتم استكمال التسوية المهنية لعمال الاتحاد البالغ عددهم نحو 900 عامل وعاملة.
وطلب المجلس من كل وزارة تقديم التسهيلات اللازمة لعودة موظفي دير الزور إلى مؤءسساتهم بما فيها وسائل النقل والتسهيلات المالية إضافة إلى استكمال إعادة كل الخدمات الأساسية إلى مدينة البوكمال التي بدأ الموظفون بالعودة إليها.
وفي تصريح عقب الجلسة اكد وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم أن العمل جار لتنفيذ الأعمال اللازمة لتأمين الخدمات الطبية والمخابز والمحروقات والاتصالات لمدينة البوكمال كما بدأ العاملون بالعودة إلى مؤسساتهم لافتا إلى أنه تم وضع مصفوفة تنفيذية للمشاريع التنموية والخدمية في محافظة دير الزور والبالغة أكثر من 27 مشروعا 70 بالمئة منها تم التعاقد عليها وبدأت أعمال التنفيذ فيها.
ودعا المجلس إلى تقديم الجهات المعنية كل التسهيلات اللازمة للتوسع أفقيا بالمعارض الداخلية التي تعمل وفق مبدأ "من المنتج إلى المستهلك مباشرة" في مجال الصناعات الغذائية والنسيجية والمعدنية على غرار معرض صنع في سورية الذي يقدم أسعارا منافسة ومناسبة للمواطنين.
وناقش المجلس مشروع تعديل القانون رقم 19 لعام 2013 المتضمن رفع سقوف صلاحية تصديق العقود حيث وافق المجلس على رفعه إلى الجهات المعنية لاستكمال أسباب صدوره وذلك تماشياً مع حالة النهوض والنشاط التي تشهدها مختلف القطاعات الاقتصادية والخدمية والتنموية وانطلاقاً من الحاجة إلى المزيد من المرونة والسرعة في إطلاق وتنفيذ وتمويل مشاريع الجهات العامة.
ويتم بموجب مشروع القانون رفع سقف صلاحية تصديق العقود للوزير المختص إلى 400 مليون ليرة سورية للإنفاق الاستثماري و150 مليون ليرة للإنفاق الجاري.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]