تحديد موعد عودة أهالي ريف دير الزور.. وعن عودة العاملين لعملهم؟

تحديد موعد عودة أهالي ريف دير الزور.. وعن عودة العاملين لعملهم؟

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: محليات
13 كانون الثاني ,2018  19:57 مساء






أكدت لجنة إعادة المهجرين بدير الزور إنجاز الجهات المختصة واللجان الفنية والهندسية أعمالها في تطهير الريف الشرقي من الألغام والمفخخات والكشف على منازل المواطنين ومدى صلاحياتها للسكن بعد التدمير والتخريب التي طالها نتيجة جرائم إرهابيي تنظيم “داعش”.
ولفت محافظ دير الزور محمد ابراهيم سمره إلى أنه بدءا من يوم الثلاثاء القادم سيبدأ أهالي الريف الشرقي بالعودة إلى منازلهم وقراهم سواء المقيمون في مراكز إقامة المؤقتة أو القاطنون في محافظات أخرى موضحا أن المحافظة بالتعاون مع الجهات المختصة ستقوم بفتح معبر نهري لاستقبال الأهالي القادمين من الضفة الشرقية لنهر الفرات.
وأشار المحافظ إلى أنه تم تجهيز جميع المرافق الأساسية من مياه واتصالات ومدارس ومراكز صحية ومخابز ووحدات شرطية لاستقبال الاهالي وتقديم ما يحتاجونه مؤكدا أن اللجنة بحالة انعقاد دائم لحين عودة كامل أهالي ريف ديرالزور الشرقي إلى مدنهم وقراهم.
من جهة أخرى بحث محافظ دير الزور مع مديري الدوائر والمؤسسات الحكومية الحاجة الفعلية من الكوادر في كل دائرة في المحافظة والإجراءات المتخذة لعودة العاملين المكلفين في المحافظات الأخرى لضمان تسيير العمل في دوائر ومؤسسات المحافظة بالشكل الأمثل.
وأكد المحافظ خلال الاجتماع "أهمية تكاتف الجهود وبذل كل الإمكانات بهدف إعادة جميع المرافق والمؤسسات والدوائر إلى العمل بالصورة المطلوبة التي تحتاجها هذه المرحلة التي نتطلع فيها لإعادة إعمار محافظة دير الزور بعد أن تمكن أبطال الجيش العربي السوري من تحريرها من إرهابيي داعش".
وطالب المحافظ جميع المديرين "بتقديم تقارير مفصلة عن عمل المديريات بصورة تفصيلية أسبوعيا متضمنة خطة العمل المقترحة وإطارها الزمني وما تم تنفيذه من أعمال واحتياجات العمل والعقبات التي تعترض عمل هذه المؤسسات".
ولفت المحافظ إلى أهمية تفعيل أقسام الجاهزية في جميع الدوائر وتطبيق مبدأ الحماية الذاتية وتأمين سكن مؤقت ضمن الدوائر بهدف تسهيل الأمور بالنسبة للعاملين الذين ليست لديهم أماكن للسكن.
بدورهم طالب المجتمعون بدعم المحافظة بالآليات والمعدات والمستلزمات اللازمة للإسراع بتنفيذ المشاريع الحيوية التي تكفل إعادة الحياة إلى المدينة.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]