مستشارو ترامب يحذروه من تعطيل الاتفاق النووي

مستشارو ترامب يحذروه من تعطيل الاتفاق النووي

رابط مختصر


المصدر: عاجل - مواقع
القسم: سياسة - دولي
12 كانون الثاني ,2018  09:23 صباحا






خالف مستشارو ترامب للأمن القومي رأيه بما يخص رغبته بإعادة فرض عقوبات اقتصادية على إيران، الأمر الذي وجده المستشارون سيتسبب بتعطيل الاتفاق النووي، وذلك خلال اجتماع جمعه بمستشاريه الرئيسيين للأمن القومي بحضور وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون.
قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز إن "الرئيس لا يزال يعتقد بأن الاتفاق النووي هو أحد أسوأ الاتفاقات في التاريخ".
ورأت أن "أحد أكبر العيوب هو أنه يسمح لإيران بأن تُطوّر بحرّية برنامجها النووي وبأن تتمكن سريعا من امتلاك الوقت الكافي لتحقيق قدرات نووية"، مشيرة إلى مواصلة إدارة ترامب العمل مع الكونغرس ومع حلفاء واشنطن لمعالجة تلك العيوب.
وتتردد شائعات في الأوساط الصحفية الأمريكية نقلا عن مسؤولين أمريكيين أن ترامب يعتزم تمديد تخفيف العقوبات على إيران بموجب الاتفاق النووي وأنه إذا قرر ترامب إعفاء إيران من العقوبات فسيصاحب التحرك على الأرجح عقوبات جديدة تستهدف أعمالا وأفرادا إيرانيين.
فيما قالت وكالة رويترز إنه مام ترامب مهلة حتى يوم الجمعة 12 كانون الثاني، لاتخاذ قرار بشأن العقوبات.
وكانت العقوبات الاقتصادية علقت بعد قيام إيران بتفكيك منشآت لتخصيب اليورانيوم بموجب الاتفاق النووي الذي تعتبره روسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا تاريخياً، إلا أن إسرائيل تشكك في أهليته لمنع طهران من تطوير قدرات نووية، ما دفع ترامب لإعادة النظر في هذا الاتفاق الذي وقع عليه سلفه باراك أوباما.
وسبق أن توعدت طهران بالرد على أي خطوة لإعادة فرض عقوبات عليها مؤكدة أنها "مستعدة لكل السيناريوهات". وقال محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني، إن "كل عمل يقوض الاتفاق النووي مرفوض".
وكان وزراء خارجية فرنسا وبريطانيا وألمانيا ومسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، قد أعلنوا أمس بعد اجتماعهم مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في بروكسل، تمسكهم بالاتفاق النووي الموقع مع طهران .

 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]