بين تأكيد ونفي.. مشروع تهجير فلسطنيين إلى سيناء وسلب الضفة

بين تأكيد ونفي.. مشروع تهجير فلسطنيين إلى سيناء وسلب الضفة

رابط مختصر


المصدر: عاجل - مواقع
القسم: سياسة - عربي
12 كانون الثاني ,2018  01:25 صباحا






نشرت ​صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية تقريرا أشارت فيه إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو طلب من إدارة أوباما في أواخر عام 2014، النظر في خطة تدمج فيها إسرائيل أجزاء كبيرة من الضفة الغربية، على أن يحصل الفلسطينيون في المقابل على أرض من شمالي سيناء في مصر، بحسب ما قاله أربعة مسؤولين أمريكيين كبار لصحيفة "هآرتس" الإسرائيلية.
بدوره سارع المتحدث باسم رئيس وزراء كيان الاحتلال الإسرائيلي أوفير جندلمان إلى نفي ما نشرته الصحيفة، وقال في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "أؤكد أن الخبر الذي نشر صباح اليوم في جريدة هآرتس والذي زعم أن رئيس الوزراء نتنياهو عرض إعطاء أراض في سيناء للفلسطينيين مقابل ضم الضفة إلى إسرائيل عار عن الصحة تماما ولا أساس له".
بينما نقلت مصادر صحفية عن مسؤولون إسرائيليين كانوا على اطّلاع مباشر بالمحادثات، أن نتنياهو أثار هذه الفكرة مع أوباما ووزير خارجيته جون كيري في عدة مناسبات.
يذكر أن وزيرة المساواة الاجتماعية في حكومة كيان الاحتلال جيلا جملئيل كانت قد صرحت خلال وجودها في مصر للمشاركة بمؤتمر نسائي تابع للأمم المتحدة في تشرين الثاني 2017 بأن أفضل مكان للفلسطينيين ليقيموا فيه دولتهم هو سيناء الأمر الذي أغضب الخارجية المصرية ودفعها لطلب توضيح رسمي حول تلك التصريحات، وردت حينها تل أبيب على طلب الخارجية المصرية بأن تلك التصريحات لا تمثل الموقف الرسمي لحكومة الكيان.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]