الدفاع الروسية تؤكد: الهجوم على "حميميم" قامت به "دول"

الدفاع الروسية تؤكد: الهجوم على "حميميم" قامت به "دول"

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - دولي
09 كانون الثاني ,2018  12:58 صباحا






ردت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها اليوم على المزاعم الأمريكية، مؤكدةً أن تكنولوجيا "الطائرات المسيرة - الدرونات" التي هاجمت مطار حميميم باللاذقية، ونقطة دعم القوات البحرية الروسية في طرطوس، "لا تتوفر إلا لدى الدول".
الرد الروسي جاء اليوم، تعقيباً على تصريحات أطلقها الناطق باسم وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" أدريان رينكين غيلوي، والذي زعم أن الطائرات من دون طيار المستخدمة في الاعتداء تباع في الأسواق ويمكن الحصول عليها بسهولة.
حيث أشارت وزارة الدفاع الروسية إلى أن تصريح غيلوي "عزز الشكوك الروسية في احتمال ضلوع الأمريكيين في هذا الاعتداء"، موضحة ان معاينة وفحص الدرونات الست التي اقتادتها أجهزة التشويش الروسية إلى مطار حميميم، تبيّن أن "الإرهابيين استخدموا بشكل مكثف للمرة الأولى أجهزة طيارة مسيرة أطلقت من مسافة 50 كم معتمدة على تكنولوجيا متطورة، تعمل بواسطة نظام "جي بي إس" الأمريكي".
كما لفتت الوزارة إلى أنه تم "تحديد المنطقة التي أطلقت منها تلك الطائرات، والتي أظهرت أنه بوسع الإرهابيين شن الهجمات باستخدام هذه الأجهزة المسيرة الطيارة من مسافة 100 كم".
موضحةً أن جميع الدرونات أطلقت في آن واحد بعد تحميلها بعبوات متفجرة مزودة بصواعق أجنبية، وكانت مزودة بأجهزة تحكم تحدد مسارها وارتفاعها وعلى اتصال بالجهة التي تسيرها، الأمر الذي يؤكد أن "الإرهابيين حصلوا على هذه الحلول الهندسية من إحدى الدول التي حصلوا منها على إمكانيات تكنولوجية، بينها تقنيات التوجيه عبر الأقمار الصناعية وإسقاط العبوات الناسفة بطريقة احترافية على إحداثيات محددة".
وأحبطت الدفاعات الجوية الروسية محاولة هجوم إرهابي على مطار حميميم ونقطة دعم القوات البحرية الروسية في طرطوس عبر "13" طائرة دون طيار، السبت الفائت.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]