"كأنو مسرح" الجماهير الحاشدة العنوان الأول والأخير للمسرحية

"كأنو مسرح" الجماهير الحاشدة العنوان الأول والأخير للمسرحية

رابط مختصر


المصدر: عاجل - محمد سليمان
القسم: فنون - محلي
08 كانون الثاني ,2018  19:15 مساء






رغم أن اليوم هو اليوم الأخير من العرض إلا أن المشهد لا يشرح هذا الشيء، ثلاث ساعات من التدافع والوقوف على شباك التذاكر رغم أن العرض في يومه العاشر، فالحضور الكثيف والجماهير الحاشدة هي عنوان المشهد.
"كأنو مسرح" العنوان الذي اختارته لوتس مسعود لإعادة أبيها غسان مسعود لخشبة المسرح بعد غياب طويل، برفقة كوكبة من النجوم أبرزهم ديمة قندلفت ومحمود نصر وروبين عيسى وراما عيسى ونظلي الرواس ومصطفى مصطفى ولجين إسماعيل وأيمن عبدالسلام وغسان عزب.
لوتس ردت على بعض الانتقادات التي طلبت شرح كيفية بيع البطاقات في تصريح خاص لشبكة عاجل الأخبارية قائلةً أن الدعوات كانت في اليوم الأول وأن البطاقات تباع على شباك التذاكر فقط، منوهةً إلى أن كل ممثل يحق له بعض البطاقات لأصدقائه وأقريائه.
وأضافت لوتس أن الضغط الجماهيري على المسرح يحملها عبء إضافي وخاصة أن هذه التجربة هي تجربتها الأولى، مضيفةً أن عودة اسم غسان مسعود للمسرح مع نص لها حملها مسؤولية كبيرة.
نظلي الرواس العائدة للعمل المسرحي بعد اثني عشر عاماً قالت لشبكة عاجل أن تجربة النص الأول للوتس مسعود كانت ناجحة ليست فقط لأنها ابنة الفنان العالمي غسان مسعود.
وأضافت ناظلي عن مشاركتها إنها مجرد ما سمعت بكلمة "مسرح" فإن قلبها دقّ بسرعة وتحفّزت للمشاركة في العرض دون أن يكون لديها شروط معينة للعرض المسرحي، كونها تعتبر المسرح مختلفاً عن الدراما التلفزيونية بما يحمله من روح وطاقة.
العرض الذي يحكي عن محاولة مخرجة مسرحية جمع عدة ممثلين في عرض مسرحي واحد وإظهار معاناتها في سبيل تقريب وجهات نظر الممثلين الذين يعبرون عن بيئات مختلفة ويتشددون لأفكارهم وآرائهم السياسية، لقي ترحيب من الحضور وقال جعفر محمد أحد الحضور وهو طالب في المعهد أن المسرح يجب أن يبقى حي وان لا يموت فهو يعبر عن ثقافة المجتمع والمسرح يستطيع تقريب وجهات النظر بطريقة راقية لا تحوي مشاهدها العنف والدماء.
يذكر أن عرض "كأنو مسرح" من إنتاج وزارة الثقافة "مديرية المسارح والموسيقى إخراج وسينوغرافيا.. غسان مسعود موسيقا.. طاهر مامللي تصميم الديكور.. هاني جبور تصميم أزياء.. ديمة فياض تصميم إضاءة.. بسام حميدي إشراف فني.. غيث المرزوق إشراف تقني.. يزن الطعان تنفيذ ألوان الديكور.. جورج نوفل تنفيذ الديكور.. محمد حسين مصطفى وحسان حيدر مخرج مساعد.. عروة العربي لوحة البوستر.. نذير نبعه مساعدا الإخراج.. خوشناف ظاظا وغسان عزب شعر ومكياج.. منور عقاد".


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]