بضربة واحدة .. 15 قرية بقبضة الجيش بريف إدلب .. والنصرة: "اللي بحب النبي يخلي"

بضربة واحدة .. 15 قرية بقبضة الجيش بريف إدلب .. والنصرة: "اللي بحب النبي يخلي"

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: سياسة - محلي
08 كانون الثاني ,2018  12:53 صباحا






سيطر الجيش العربي السوري اليوم الاثنين، على 15 قرية في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، في وقت تعيش "جبهة النصرة" والفصائل المتحالفة معها في إدلب وريفها، حالة من الانهيار والصدمة من التقدم الواسع الذي تحققه وحدات الجيش هناك.
وبعد سيطرة الجيش أمس على بلدة سنجار الاستراتيجية، بدأت وحدات الجيش بدخول قرى الريف الإدلبي واحدة تلوى الأخرى وسط فرار جماعي لإرهابيي "جبهة النصرة" منها، حيث سيطر الجيش اليوم على قرى: "الفريجة - الجهمان - الداودية - ربع الهوى - ابو العليج -العليج - جب القصب - بشكون - حرجلة - مكسر فوقاني - مكسر تحتاني - مردغانة البرتقالة - مشرفة حرملة - اعجاز - خالدية"، وسط تمهيد مدفعي مركّز على مواقع وتحصينات الفصائل الإرهابية فيما تبقى من قرى الريف الإدلبي الجنوبي الشرقي.
وأمس، استعاد الجيش السوري وحلفاؤه بلدة سنجار، وهي أكبر معاقل جبهة النصرة في ريف إدلب الجنوبي، حيث وضع تحرير هذه المنطقة الجيش السوري، على بعد أقل من 12 كيلومتراً من مطار أبو الضهور العسكري، وهو الهدف الأوّل للعمليّة التي أطلقها الجيش قبل أسابيع.

والسيطرة على قرية سنجار الاستراتيجية التابعة لمنطقة معرة النعمان جنوب إدلب، جاء بعد معارك مع "هيئة تحرير الشام" استمرت عدة ساعات، حيث تقلصت المسافة للوصول إلى مطار أبو الظهور الحربي شرق إدلب لتصبح أقل من 17 كيلو متراً.
ومساء أمس، أعلنت حركة أحرار الشام النفير العام في ظلّ الانهيار المتسارع للجماعات المسلّحة، وحمّلت جبهة النصرة والمتحالفين معها مسؤولية ما يجري، بعدما عملت هذه الأخيرة خلال الأشهر الماضية على قتال وطرد فصائل مسلّحة عدة، بالإضافة إلى نزع أسلحة بعض الفصائل ونهب مقارّها.
وحمّلت الحركة عبر بيانٍ لها هيئة تحرير الشام المسؤولية عن تقدم الجيش السوري بسبب استحواذها على مقرات وسلاح ومستودعات الفصائل المسلح.
كما ردّت الحركة على اتهامات هيئة تحرير الشام للفصائل المسلحة منها حركة أحرار الشام بـ"التقاعس"، حيث قالت إن من المؤسف إلقاء اللوم على الفصائل واتهامها بالتقاعس والخيانة ممن كان يدعي امتلاكه لمعظم قوة الساحة، وأنه هو الأجدر بالدفاع عنها وقام بناء على ذلك بالسيطرة على الشمال وتفكيك أكثر الفصائل وإضعاف المتبقي منها.
وكان انفجار قد وقع في شارع الثلاثين في مدينة إدلب الأحد، مستهدفاً فصيل أجناد القوقاز، مما أدّى إلى سقوط العشرات بين قتيل وجريح، وهو ما أقرت به الفصائل الإرهابية أمس،


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]