رصد 200 مليون ليرة سورية لتنفيذ مشاريع خدمية في نبل والزهراء

رصد 200 مليون ليرة سورية لتنفيذ مشاريع خدمية في نبل والزهراء

رابط مختصر


المصدر: عاجل - مواقع
القسم: محليات
08 كانون الثاني ,2018  00:53 صباحا






أكد وزير الإدارة المحلية المهندس حسين مخلوف أنه تم رصد مبلغ 200 مليون ليرة سورية لتنفيذ عدد من المشاريع الخدمية في بلدتي نبل والزهراء بريف حلب وعلى إعداد دراسة مشروع تنموي يعود ريعه لمجلس بلدة نبل بتكلفة 350 مليوناً ومنح البلدتين جرارين زراعيين لتخديم الوحدات الإدارية.
وخلال تفقده مع وزير الصحة الدكتور نزار وهبي يازجي في إطار زيارة الوفد الحكومي إلى حلب بلدتي نبل والزهراء للإطلاع على الواقع الخدمي ومتطلبات الوحدات الإدارية وتلبيتها وفق الإمكانيات المتاحة أشار الوزير مخلوف إلى أن المشاريع الخدمية هي عبارة عن صرف صحي وتعبيد وتزفيت في البلدتين والمشروع التنموي عبارة عن مبنى إداري وكراج ومحطة وقود .
ولفت المهندس مخلوف إلى أن الحكومة تعمل على توفير متطلبات الأهالي في البلدتين وتأمين المياه والكهرباء والإسراع في الربط الشبكي الضوئي من البلدة إلى حلب.
من جانبه بين وزير الصحة أن الوزارة تعمل على إحداث عيادات شاملة توسيعاً للمستوصف الموجود تضم جميع الاختصاصات ونقطة طبية اسعافية لتخديم أهالي البلدتين موضحاً أن جميع الأدوية متوافرة بما فيها لقاحات الأطفال.
بدوره أوضح أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار الذي شارك بالجولة أن صمود أبناء البلدتين أثمر نصراً مؤزراً وفك الحصار عن البلدتين.
وخلال لقاء الوزيرين أبناء البلدتين في المركز الثقافي بنبل تركزت مطالب الأهالي على ضرورة الموافقة على تنفيذ عدد من المشاريع الخدمية من صرف صحي وتعبيد وتزفيت وخاصة طريق نبل عفرين وإيصال مياه الشرب وإقامة مشاريع تنموية تعود بالفائدة إلى الوحدات الإدارية وإقامة سوق هال لتصريف المنتج الزراعي وزيادة كمية المحروقات للبلدتين واستبدال الشبكة الهاتفية الهوائية إلى أرضية وترميم المستوصف وتزويده بالأثاث اللازم.
بعد ذلك تفقد وزيرا الإدارة المحلية والصحة وأمين فرع حلب لحزب البعث مركز ميسلون الصحي ومقرات الوحدات الإدارية والمشفى الميداني في بلدة الزهراء ومقبرتي الشهداء في نبل والزهراء وقرؤءوا الفاتحة على أروح الشهداء الطاهرة.
شارك في الجولة رئيس مجلس المحافظة محمد حنوش وأمين شعبة اعزاز للحزب فواز الدخيل وعضو المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة الدكتور حميد كنو وعدد من أعضاء مجلس الشعب.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]