الخارجية الإيرانية تعتبر أن ما حدث أمس في مجلس الأمن يشكل "صفعة" لترامب

الخارجية الإيرانية تعتبر أن ما حدث أمس في مجلس الأمن يشكل "صفعة" لترامب

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - دولي
06 كانون الثاني ,2018  10:42 صباحا






اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم السبت، أن معارضة أغلبية أعضاء مجلس الأمن الدولي مناقشة الشأن الداخلي الإيراني تمثل هزيمة للسياسة الخارجية الأمريكية.
وأوضح ظريف في تغريدة على حسابه في شبكة التواصل الاجتماعي تويتر بعد انتهاء جلسة مجلس الأمن الدولي المخصصة للأحداث الأخيرة في إيران، أن عقد جلسة لمجلس الأمن الدولي بطلب من الإدارة الأمريكية حول أعمال الشغب الأخيرة في إيران ومعارضة أغلبية أعضاء المجلس مناقشة الشأن الداخلي الإيراني، يشكل هزيمة جديدة للسياسة الخارجية التي ينتهجها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
ولفت ظريف إلى أن مجلس الأمن رفض المحاولة المفضوحة الرامية إلى سلب مسؤوليات المجلس، حيث أكدت أغلبية الأعضاء على ضرورة التنفيذ الكامل للاتفاق النووي وتفادي التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.
وكانت جلسة مجلس الأمن الدولي التي عقدت بطلب من الولايات المتحدة، شددت في ختام أعمالها على ضرورة احترام حق الشعب الإيراني في الاحتجاج، معتبرة أن أعمال الشغب الأخيرة شأن داخلي ولا تشكل تهديداً على السلم والأمن الدوليين، وأن طرح هذه القضايا يعد خارج نطاق المسؤوليات المنوطة له.
إلى ذلك أكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران حسين أمير عبد اللهيان، أن تدخلات أمريكا وحلفائها في المنطقة نتج عنها النمو المتزايد للإرهاب وانعدام الأمن العالمي.
وقال عبد اللهيان في تصريح اليوم، إن مراجعة التدخلات الأخيرة الوقحة لأمريكا وحلفائها، تثبت أن اضطرابات الأسبوع الماضي جرى التخطيط لها من خلال حث الشباب وإثارة الشغب وزعزعة الأمن ودخول زمرة خلق الإرهابية بفاعلية إلى الساحة وتوجيه إرهابيي "داعش" نحو إيران، مؤكداً أن يقظة الشعب وإجراءات أجهزة الأمن والشرطة في الوقت المناسب أفشلت مخطط العدو.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]