نصر الله: التقيت الرئيس الأسد قبل أسابيع.. صمود سورية شعباً وجيشاً وقيادة سبب انتصارها

مقالات متعلقة

نصر الله: التقيت الرئيس الأسد قبل أسابيع.. صمود سورية شعباً وجيشاً وقيادة سبب انتصارها

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: سياسة - عربي
03 كانون الثاني ,2018  23:41 مساء






أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أنه التقى مع الرئيس بشار الأسد خلال الأسابيع القليلة الماضية، مؤكدا إيمانهما بالنصر الكبير القريب.
وخلال لقاء تلفزيوني على قناة الميادين، قال نصر الله أن الحرب في سورية ستنتهي خلال عامين على أبعد تقدير، في حال لم تتدخل أي أحداث غير محسوبة في المنطقة.
واعتبر نصر الله أن مشروع التقسيم انتهى تماما في سورية، مؤكدا أن طموح الأكراد اليوم بات حكما ذاتيا في أقصى حالاته.
وبين نصر الله أن صمود سورية شعباً وجيشاً وقيادة هو العامل الأساس في انتصارها على الإرهاب والحلفاء قاموا بدور مساعد في هذا الانتصار.، مؤكداً أن  العامل الأساس بالانتصار هو السوريون أنفسهم وفي مقدمتهم الرئيس الأسد وفريقه المتماسك وتماسك الجيش العربي السوري وبنيته
وفيما يخص مشروع المقاومة ضد الاحتلال الاسرائيلي في الجنوب السوري، أكد نصر الله أن هناك أساس للمقاومة في هذه المنطقة ساعدت على ظهورها “القوات الرديفة” التي قاتلت إلى جانب الجيش السوري ضد الإرهابيين وهي من أبناء هذه المناطق، مشيرا إلى أن العدو الإسرائيلي يخشى وجود حزب الله في الجنوب السوري.
وأكد السيد حسن نصر الله أن ترامب ونتنياهو قد يحضران لحرب مقبلة في المنطقة، مطمئنا الناس أن المقاومة باتت اليوم أقوى من أي وقت مضى وأن الكثير من نقاط الضعف لدى العدو الإسرائيلي ومن ضمنها مخازن الأمونيا وشبكة الكهرباء ضمن دائرة الاستهداف لصواريخ المقاومة، ومعتبرا أن أي حرب قادمة يمكن تحويلها إلى فرصة تاريخية لدخول الجليل المحتل وتحرير الأراضي الفلسطينية.
وفيما يخص الداخل اللبناني أكد السيد حسن نصر الله أن السعودية كانت تخطط لجر لبنان إلى فوضى عارمة وحرب أهلية عبر إجبار الحريري على الاستقالة من منصبه ودفع تيار المستقبل إلى النزول للشارع.
وحول الأحداث الأخيرة في إيران اعتبر نصر الله أن ما يجري ليس هجوما على النظام السياسي بل بسبب بعض المشاكل الاقتصادية وإفلاس بعض المصارف والشركات، مؤكداً أن القضايا مالية وليست سياسية.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]