اليوم .. ترامب يُعلن استراتيجيّته الشاملة

اليوم .. ترامب يُعلن استراتيجيّته الشاملة

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - دولي
18 كانون الأول ,2017  09:10 صباحا






يُلقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الاثنين، كلمة يحدد فيها استراتيجية شاملة للأمن القومي تتضمن نظرة واشنطن لموسكو وبكين وبيونغ يانغ وطهران.
ويضع ترامب استراتيجيته الجديدة بناء على طلب الكونغرس. حيث من المتوقع أن تتضمن بعض المبادئ التي انتخب الرئيس الأمريكي على أساسها، ولكن بشكل عام ستبقى تقليدية إلى حد ما.
وتتناسب الاستراتيجية الحالية مع قائمة الوثائق المماثلة الأخرى، بما في ذلك العقيدة العسكرية واستراتيجية الأمن الاقتصادي في الولايات المتحدة. وعملت وزارة الخارجية والبنتاغون ووزارة المالية والعديد من الإدارات الأخرى على إعداد الوثيقة العامة.
وقال البيت الأبيض: "إن استراتيجية الأمن القومي ستشمل أربع نقاط رئيسية، هي المصالح الوطنية الحيوية، حماية الأمريكيين ورفاهيتهم، الدفاع عن السلام بالقوة، وتعزيز النفوذ الأمريكي".
وذكر البيت الأبيض أن الاستراتيجية الجديدة ستصف المصالح العالمية الحيوية للولايات المتحدة، وإطار التعاون "بتطبيق مبدأ المعاملة بالمثل" مع الشركاء الدوليين.
ومن المتوقع أن تتضمن الاستراتيجية الجديدة، رؤية شاملة للمخاطر التي تهدد الولايات المتحدة، بما في ذلك الأولويات المحلية (حماية الحدود الأمريكية ومكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة)، وجدول الأعمال الاقتصادي، فضلا عن الجانب العسكري، بما في ذلك تحديث القوات النووية الأمريكية، والحماية من التهديدات العسكرية المباشرة، التي تعتبر واشنطن أن كوريا الشمالية في طليعتها.
وكما هو متوقع، ستظهر إيران وروسيا أيضاً وربما الصين في قائمة التهديدات المحتملة للولايات المتحدة.
وكان مسؤولون أمريكيون قد اعتبروا في وقت سابق، روسيا "قوة مراجعة"، مدعيين أن موسكو تسعى إلى إعادة النظر في الوضع القائم في العلاقات الدولية، واتهموها بالتدخل في شؤون الدول المجاورة بما فيها أوكرانيا وجورجيا.
وترفض روسيا هذه الاتهامات وتعلن أنها ملتزمة التزاما راسخاً بالقانون الدولي.
وعشية نشر الاستراتيجية، اتهم مستشار الأمن القومي الأمريكي، هربرت ماكماستر، روسيا بـ"أنشطة تخريبية خفية" ضد الولايات المتحدة. وقال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي أن بلاده لا تشارك في أنشطة تخريبية ضد الولايات المتحدة، وأن هذا البيان لا يستند إلى معرفة عميقة ومعلومات دقيقة.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]