بالقرب من السفارة الإسرائيلية .. عباس وأردوغان "حزنى" من قرار ترامب حول القدس؟

بالقرب من السفارة الإسرائيلية .. عباس وأردوغان "حزنى" من قرار ترامب حول القدس؟

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - دولي
13 كانون الأول ,2017  12:35 صباحا






اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الأربعاء خلال كلمته أمام قمة منظمة التعاون الإسلامي، قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بشأن القدس "هدية للحركة الصهيونية"، رافضاً أي دور أميركي في عملية السلام مستقبلاً.
وقال عباس: "الولايات المتحدة لن يكون لها دور في العملية السياسية بعد الآن لأنها منحازة كل الانحياز لإسرائيل".
وأكد الرئيس الفلسطيني أن إعلان القدس عاصمة لإسرائيل هو انتهاك للقانون الدولي والاتفاقات، مشيراً إلى رفضه للقرارات الأميركية الأحادية الباطلة بشأن القدس.
وتابع: "لا يمكن قيام دولة فلسطينية دون أن تكون القدس الشرقية عاصمة لها".
وأوضح أن العالم وقف وقفة واحدة ضد الرئيس الأميركي، وأن واشنطن تجاوزت الخطوط الحمراء بشأن القدس.
وأضاف عباس: "لن نلتزم بالتفاهمات السابقة ما لم تتراجع واشنطن عن قراراتها الأخيرة".
بدوره، دعا رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان إلى الاعتراف بالقدس الشرقية "عاصمة لفلسطين"، وذلك عند افتتاح القمة الطارئة لمنظمة التعاون الاسلامي في اسطنبول.
وأكد أردوغان أن إسرائيل "دولة احتلال وإرهاب"، وأن القرار الأمريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل "منعدم الأثر".
لافتاً إلى أنه "قد لا نكون بقوة الولايات المتحدة أو تكون لدينا صواريخ برؤوس نووية … ولكننا على حق".
وأكد أردوغان أن قرار ترامب هو معاقبة للفلسطينيين الذين طالبوا بالسلام مراراً وهو يخالف القوانين الدولية.
وأشار إلى أن "الخرائط على الأرض تثبت بأن إسرائيل دولة الاحتلال والإرهاب في الوقت نفسه"، لافتاً إلى أن هناك تقلصاً في الأراضي الفلسطينية منذ عام 1948 ، قائلاً إنه قد تمت مكافأة إسرائيل "رغم أنها ارتكبت مجازر ومارست القوة المفرطة ضد الفلسطينيين".
مشدداً على أن "القوة هي امتلاك الحق وليس امتلاك الصواريخ والطائرات"، قائلاً: "حان الوقت للاعتراف بدولة فلسطين لتغيير المعادلات على الأرض".
وأضاف: "طالما لا يوجد حل عادل للقضية الفلسطينية فلا يمكن الحديث عن السلام في العالم".


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]