الدكتورة بثينة شعبان تؤكد: على الفصائل الفلسطينية أن تتوحد ضد إسرائيل وليس مهادنتها

الدكتورة بثينة شعبان تؤكد: على الفصائل الفلسطينية أن تتوحد ضد إسرائيل وليس مهادنتها

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - محلي
07 كانون الأول ,2017  00:45 صباحا






قالت المستشارة السياسية والإعلامية للرئاسة السورية بثينة شعبان مساء أمس، إن ما توصل إليه الرئيس الأميركي دونالد ترامب من إعلان نقل السفارة إل القدس والاعتراف بها "عاصمة لإسرائيل" جاء بعد "رضى الرجعية العربية".
وفي مقابلة تلفزيونية قالت الدكتورة شعبان، إن ما حصل ليس لحظة سيئة لأنه كشف كل المواقف، متمنية على الفصائل الفلسطينية أن تتوحد ضد إسرائيل وليس مهادنتها.
واعتبرت شعبان أنه يجب الاقتناع بأن سياسة الاسترضاء لا تجدي نفعاً، وأن المطلوب اليوم هو توحد العرب جميعاً، ودعت شعبان إلى الفصل اليوم بين العرب المتصهينين والعرب الشرفاء الحقيقيين الحريصين فعلاً على القدس وفلسطين وعلى أنفسهم. لأن من هو حريص على القدس وفلسطين هو حريص على نفسه وعلى دولته.
وشنّت شعبان هجوماً على الجامعة العربية وقالت إنها أوصلتنا إلى قرارات كاذبة في وقت نحتاج فيه للصدق، معتبرة أن الشعب العربي جاهز في المرحلة المقبلة ليجعل قرار ترامب حبراً على ورق.
وقالت شعبان: "لن تفيدنا الأمم المتحدة ولن تفيدهم محكمة العدل الدولية. ما يفيد هو تغيير الواقع العربي إلى وضع حقيقي ووضع مشروع نهضوي عربي حقيقي يتعامل مع القضايا العربية بشفافية وصدق وإخلاص وكفاءة. وأعربت عن ثقتها بأن الشعب العربي في كل أقطاره جاهز لهذا المشروع.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]