استعدادا للمرحلة القادمة باليمن.. نجل صالح تحت "جناح" الرعاية الإماراتية

استعدادا للمرحلة القادمة باليمن.. نجل صالح تحت "جناح" الرعاية الإماراتية

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - عربي
06 كانون الأول ,2017  19:31 مساء






قالت وكالة الأنباء الإماراتية اليوم أن  ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد آل نهيان، قدم اليوم التعازي لأحمد علي صالح، إثر مقتل والده قبل يومين.
وأوضحت الوكالة أن بن زايد قام بزيارة خاصة إلى مقر إقامة نجل صالح، برفقة سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ومنصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وعدد آخر من المسؤولين، وخلال اللقاء أعرب عن "خالص تعازيه ومواساته لأسرة صالح".
ويعتبر هذا أوّل ظهور لأحمد عليّ منذ إقالته من منصبه كسفير لليمن لدى الإمارات في 2015، بعد أن أدرجت الأمم المتحدة، بقرارها رقم 2216 الصادر نيسان 2015، نجل صالح وزعيم أنصار الله، عبد الملك الحوثي، بقائمة المشمولين بالعقوبات، واتهمتهما بعرقلة التسوية السياسية في اليمن، وتقويض سلطة عبد ربه منصور هادي، وطالبت بتجميد أرصدتهما ومنعهما من السفر.
ووفق تحليل لمركز صوفان بأن التحالف المناهض لـ"أنصار الله"، الذي تسيطر عليه السعودية والإمارات، قد يشهد اختلافاً حول الجهة التي سيتم التعامل معها بعد مقتل صالح، مشيراً إلى أن السعوديين يفضلون حزب الإصلاح الإسلامي، إلا أن الإمارات تفضل أحمد علي، الابن الأكبر لصالح، الموجود حالياً على أراضيها، وفق المركز.
هذا وقد أعلن أحمد صالح،  عقب مقتل والده أنه سيقود المعركة بنفسه ضد من "عاثوا فساداً في اليمن لمدة 3 سنوات"، متوعداً بقيادة المعركة حتى "طرد آخر عنصر من أنصار الله من بلاده".
ويعتبر النجل الأكبر لصالح، وهو من مواليد عام 1974 الأكثر نفوذاً بين إخوته، حيث سبق له أن تولّى قيادة الحرس الجمهوري إبان رئاسة والده للبلاد.
وتفيد أنباء أن السلطات الإماراتية تفرض الإقامة الجبرية على أحمد صالح، منذ انطلاق عمليات "عاصفة الحزم" في 26 آذار 2015، عقب استدعائه إلى الرياض، ومقابلته وزير دفاع النظام السعودي محمد بن سلمان.
أما صلاح علي عبد الله صالح، النجل الآخر للرئيس اليمني السابق، فقد نشر سلسلة منشورات على حسابه في "فيسبوك"، اتهم فيها الحوثيين بغدر والده، مشدداً على أن الثأر لمقتل والده هو ثأر لكل يمني.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]