كارثة بيئية تُهدد 50 ألف مواطن ببلدة تيشور في ريف طرطوس

مقالات متعلقة

كارثة بيئية تُهدد 50 ألف مواطن ببلدة تيشور في ريف طرطوس

رابط مختصر


المصدر: عاجل - هيثم يوسف
القسم: محليات
29 تشرين الثاني ,2017  09:49 صباحا






ماعادت الحلول الإسعافية تُجدي نفعاً في معالجة نهايات مصبات الصرف الصحي المنتشرة بريف طرطوس التي لوثت الشجر والحجر والبشر، حيث وصلت  مياه الصرف الصحي إلى شبكات المياه بقرية "تيشور" و7 قرى محيطة بها تشكل تجمّع سكاني يقدر بـ 50 ألف نسمة، باتت مهددة بالتلوث وانتشار الأمراض فيها.
ووجّه أهالي قرية "تيشور" عبر "شبكة عاجل الإخبارية"، صرخه لوزارات "الأشغال العامة والإسكان" و"الإدارة المحلية" و"الموارد المائية" لحل القضية، التي ماعادت تنتظر التريث، بعد وصلت المياه إلى البيوت والمياه الجوفية، حيث يقول  "أحمد مرعي" مواطن من القرية، أن مصبات الصرف الصحي ومعاصر الزيتون والحفر الفنية وتقاعس الوزارة، كل هذه الأمور أدت إلى الكارثة التي نعيشها، والتي أدت بدورها إلى توقف الضخ بمشروع المياه، وـصبحنا بين خطر العطش والمرض.
فيما أشار عامل ضخ مشروع تيشور لشبكة عاجل، إلى "أننا أوقفنا الضخ لأن مياه الصرف الصحي ومخالفات معاصر الزيتون أصبحت بنبع المشروع، الذي بات ملوثاً.

في حين لفت رئيس بلده النقيب، المهندس ظهير سرور، إلى أنه وبتوجيهات من محافظ مدينة طرطوس قمنا بجوله ميدانية على القرى، وأعددنا مذكرة ودراسة تفصيلية لواقع تيشور والقرى المحيطة بها، حيث أرسلت للوزارة من الشهر الرابع  من هذا العام، الدراسة التي قدرت تكلفتها بحوالي الـ 325 مليون ل.س، وننتظر البدء بهذا المشروع بالتوازي مع تنفيذ محطة المعالجة بالدريكيش، لأن الواقع مزرٍ،  والحلول الإسعافية لم تعدّ تُجدِ.
وختم سرور قوله: "هذا هو حال وواقع بلدة تيشور ومعانات الصرف الصحي ومخلفات معاصر الزيتون، حيث تنتظر الحلول من الوزارت المسؤولة عن حل هذه الكارثة.

 


الكلمات المفتاحية: طرطوس تيشور

أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]