اعترافات صادمة لمهرب يتاجر باللاجئات.. آخر ضحاياه لاجئة سورية!

اعترافات صادمة لمهرب يتاجر باللاجئات.. آخر ضحاياه لاجئة سورية!

رابط مختصر


المصدر: عاجل - مواقع
القسم: حوادث
28 تشرين الثاني ,2017  17:04 مساء






عرضت قناة أمريكية جزءاً من برنامج وثائقي عن عمليات اختطاف وتجارة بالبشر تجري في اليونان تحت ستار تهريب اللاجئين إلى أوروبا.
وأجرت معدة الوثائقي بمساعدة صحفي بلغاري، مقابلة مع رجل يتاجر بالبشر يُدعى "بالمن"، صدرت بحقه مذكرة اعتقال، يتوجب وفقها تسليم نفسه خلال ٢٤ ساعة، كان فاراً من الشرطة وشركائه السابقين، عند إجراء المقابلة التي عرضتها قناة "الحرة الأمريكية".
وخلال اللقاء اعترف المهرب أنه أثناء قيامه بتهريب البشر، يختطف الفتيات اللاجئات أو الأطفال ويقوم ببيعهم، حيث يبيع الفتيات لبيوت الدعارة عبر سماسرة، كما أنه يبيع اﻷطفال حتى حديثي الولادة منهم وفق الطلب، مقراً بقيامه بمئات العمليات من هذا النوع، قائلاً "أستطيع تلبية طلب الزبون فيما يخص بالفتيات و النساء وحتى الأطفال حديثي الولادة".
ووفق اعترافاته يقوم بالتغرير بالفتيات اللاجئات القادمات من الشرق الأوسط، زاعماً أنه سيقوم بتهريبهن إلى أوروبا، لكنه يختطفهن ليبيعهن لاحقاً.
هذا وقد اصطحب المهرب الصحفيين إلى مكان خارج البلدة التي يختبئ بها في اليونان حيث يحجز مختطفيه، وعن طريقة بيعه لهن يقول أت السمسار يأتي ويختار وأنا أقوم بعزل المختارة عن البقية ثم أبيعها وأقبض ثمنها".
متحدثاً عن طريقة اختطافه آخر  ضحاياه وهي فتاة سورية تسافر دون أهلها، قائلاً: "كانت فتاة سورية جميلة جداً، مع 4 سوريين آخرين  معي بالسيارة التي من المفترض أنني سأهربهم بها إلى أوروبا، وقمت بإيقاف السيارة وبعد أن نزلت منها صرخت بأعلى صوتي (شرطة.. شرطة..) فهربوا جميعاً وبدأوا بالجري في اتجاهات مختلفة باستثناء الفتاة التي لم تغادر السيارة ربما لم تعرف كيف تهرب، وفور هروب الآخرين أغلقت الأبواب واستدرت عائداً إلى مدينة سالونيك. وقمت ببيعها لبيت دعارة".
وعندما استنكرت معدة الوثائقي مما يفعله وسألته فيما إذا كان لا يهتم بهم كبشر، يرد المهرب المجرم، بكلام مسيء واصفاً ضحاياه بالطفيليات، ويضعهن في مرتبة أدنى من البشر، دون أن يبدي أي خجل مما يفعله، قائلاً: "أنهن عبارة عن فاكهة غريبة محرمة، أنهم أكثر حلاوة، ويتم التلاعب بهن بسهولة، فهن خائفات وهاربات، ويمكن التلاعب بهن".


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]