وفد الجمهورية العربية السورية يُشارك في محادثات "جنيف 8" غداً الأربعاء

مقالات متعلقة

وفد الجمهورية العربية السورية يُشارك في محادثات "جنيف 8" غداً الأربعاء

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: سياسة - محلي
28 تشرين الثاني ,2017  12:36 صباحا






أكد مصدر في وزارة الخارجية والمغتربين السورية اليوم، أن وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتور بشار الجعفري سيشارك في الجولة الثامنة من الحوار السوري السوري في جنيف غداً الأربعاء.
وفي بيان للخارجية السورية، أكد المصدر أنه بعد الاتصالات المكثفة التي جرت خلال اليومين الماضيين بين الجانبين السوري والروسي، قررت الجمهورية العربية السورية المشاركة في الجولة الثامنة من الحوار السوري السوري في جنيف، بوفد يرأسه الدكتور بشار الجعفري مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة.
وتنطلق في مدينة جنيف السويسرية اليوم الثلاثاء، ثامن جولة من المحادثات السورية - السورية،  برعاية الأمم المتحدة، حيث وصل "الوفد الموحد للمعارضة" أمس الاثنين إلى مقر إقامته فيها.
وكانت مصادر دبلوماسية قالت اليوم، أن وفد الحكومة السورية برئاسة الدكتور بشار الجعفري، سيصل إلى جنيف غداً الأربعاء للمشاركة في الجولة الثامنة من المحادثات.
فيما كان المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، قد أعلن أنه تلقى رسالة من الحكومة السورية مفادها أن وفدها قد لا يتوجه إلى جنيف بسبب اشتراطات المعارضة.
عضو منصة موسكو وجبهة التغيير والتحرير سامي بيتنجانة، قال إنه لابديل عن مسار جنيف، وأنّ المحادثات هي الطريق الوحيد لتطبيق القرار الدولي 2254.
وفي تصريحات صحفية، أشار بيتنجانة إلى أنّ القرار 2254 يشكل "خارطة طريق كاملة للحلّ السياسي ولحقن دماء السوريين ولمكافحة الإرهاب والتغيير الديمقراطي".
وأوضح بيتنجانة أنّ "باقي المسارات مثل أستانة وسوتشي هي مسارات مساندة وداعمة لكنها ليست بديلة عن جنيف".
وبحسب عضو منصة موسكو وجبهة التغيير والتحرير فإنّ كل شيء "مسموح" للنقاش على طاولة الحوار، ومنصة موسكو ضد الشروط المسبقة من أي طرف بالمفاوضات.
وأضاف أنّ الشروط المسبقة من بعض أطراف المعارضة ستُعرقل المفاوضات، قبل أن تبدأ وهذا ما حدث، لافتاً إلى أنّ دي ميستورا أعطى ضمانات للجميع أنه لن يكون هناك شروط مسبقة.
كلام عضو منصة موسكو يأتي بعد بيان "الرياض2" الذي أصدرته المعارضة في السعودية، أخيراً والذي طالب بـ"رحيل الرئيس السوري" بغضب لدى الحكومة السورية التي لم ترسل وفدها إلى جنيف اليوم. 
وبحسب بيتنجانة فإنّ "على وفد الحكومة السورية الالتحاق بأسرع وقت"، وقال إن "الشعب السوري يدفع من دمه ثمن كل ساعة تمضي بدون حل سياسي".
ولفت أيضاً إلى أنّ "خارطة الطريق واضحة ومتفق عليها من الجميع، وهي القرار 2254، لذلك على الجميع البدء بالمحادثات بأسرع وقت ممكن وبدون شروط مسبقة".
وتأتي هذه التصريحات عقب دعوة دي ميستورا وفدي الحكومة والمعارضة في سورية للقدوم إلى جنيف من أجل التفاوض "من دون أي شروط مسبقة"، حيث أكد أنّ العملية التفاوضية ستجري على خطة عمل للانتخابات والدستور.
وحدد المبعوث الدولي إلى سورية 4 مواضيع للبحث على جدول أعمال الجولة الثامنة للمفاوضات السورية، هي إقامة "حكم ذي مصداقية يشمل الجميع ولا يقوم على الطائفية"، وصياغة دستور جديد، والتحضير لانتخابات "تحت إشراف الأمم المتحدة"، وإجراء مباحثات حول الإرهاب.
وأوضح دي ميستورا أن "أكثر من 200 ممثل عن المجتمع المدني السوري سيحضرون إلى جنيف في الأسابيع المقبلة"، مضيفاً أنه سيكون هناك أيضاً خبراء في مجال حقوق الإنسان لبحث الاعتقالات واختفاء أشخاص بسورية، بالإضافة إلى خبراء بالمجال الدستوري.
على صعيد آخر، أعلن دي ميستورا أن اجتماعاً للدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، سيعقد الثلاثاء في جنيف بمبادرة من فرنسا، موضحاً أنه سيشارك في "هذا الاجتماع التحضيري".
ويبدو أن هذا اللقاء بين أميركا وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا، يندرج في إطار رغبة القوى الكبرى بالإمساك مجدداً بالملف السوري، في مواجهة الدبلوماسية النشطة لموسكو وانتصاراتها العسكرية على الأرض دعما للنظام السوري.
وكان وفد الجمهورية العربية السورية رفض أمس، الحضور إلى جنيف للمشاركة في المحادثات احتجاجاً على بيان "الرياض2" الذي أصدرته "منصة الرياض" مؤخراً.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]