عون لـ"السعودية": كرامة لبنان أهم من المصالح

عون لـ"السعودية": كرامة لبنان أهم من المصالح

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - عربي
16 تشرين الثاني ,2017  14:28 مساء






أكد الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم، أن سيادة وكرامة لبنان أهم من المصالح، في رد على المواقف السعودية المصرة على الاستمرار باحتجاز رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري لديها.
حيث أعرب الرئيس عون، عن أمله بأن تكون الأزمة التي اندلعت مع استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري، من الرياض، وما رافقها من ملابسات، قد انتهت بقبول الأخير زيارة فرنسا.
وقال الرئيس اللبناني في كلمة أمام مجلسي نقابتي الصحافة والمحررين في قصر بعبدا اليوم الخميس: "انتظر عودة الحريري من باريس لنقرر الخطوة التالية بموضوع الحكومة".
وأضاف: "نأمل أن تكون الأزمة قد انتهت وفُتح باب الحل بقبول الحريري الدعوة لزيارة فرنسا. واعتبر الرئيس عون في كلمته، أن "كرامة لبنان وسيادته واستقلاله تتقدم على كل المصالح، ويجب أن يشعر كل لبناني أن فوقه مظلة تحميه من أي اعتداء أياً يكن مصدره".
وشدد قائلاً، إن "همّنا خلال معالجة الأزمة كان تمتين الوحدة الوطنية وحماية الاستقرار الأمني والمالي والاقتصادي"، وخلص الرئيس اللبناني إلى القول، إن "لبنان متمسك بسياسة النأي بالنفس وخصوصا في الخلافات بين الدول العربية".
وكان مكتب رئاسة الجمهورية اللبنانية قد أصدر بياناً نهاية الأسبوع الماضي، جاء فيه: "أبلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مراجع رسمية محلية وخارجية، أن الغموض المستمر منذ أسبوع حول وضع رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري منذ إعلانه استقالته، يجعل كل ما صدر ويمكن أن يصدر عنه من مواقف أو خطوات أو ما ينسب إليه، لا يعكس الحقيقة، بل هو نتيجة لوضع غامض وملتبس يعيشه الحريري في المملكة العربية السعودية، وبالتالي لا يمكن الاعتداد به".
كانت وسائل إعلام لبنانية، أشارت في وقت سابق أن الرئيس عون، أمهل الرياض أسبوعاً لجلاء مصير سعد الحريري  وعودته إلى وطنه، قبل أن يبادر بتقديم شكوى إلى مجلس الأمن الدولي بهذا الشأن.
ورجحت وسائل الإعلام أن يكون رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، قيد الإقامة الجبرية في المملكة بعد تقديمه استقالته من منصبه مرغما من قبل الرياض.
واليوم أيضاً، أبلغ ولي عهد النظام الحاكم في السعودية وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، بقبول رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري دعوة الرئيس إيمانويل ماكرون للتوجه إلى فرنسا.
ونقلت وكالة "رويترز" عن مصدر مقرب من الحريري بأنه من المتوقع أن يغادر الرياض في غضون 48 ساعة إلى باريس، ومن ثم يعود إلى بيروت لتقديم استقالته رسمياَ.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]