الجيش يبدأ اقتحام "حويجة كاطع" .. بهدوء وحذر

الجيش يبدأ اقتحام "حويجة كاطع" .. بهدوء وحذر

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - محلي
13 تشرين الثاني ,2017  09:45 صباحا






بدأت قوات الجيش العربي السوري مدعومة بالحلفاء، اقتحام "حويجة كاطع"، وهي جزيرة ضمن نهر الفرات يتحصن بها مسلحي تنظيم داعش ومعهم مدنيين يتخذوهم كدروع بشرية، في دير الزور.
ويحاول الجيش التقدم بحذر وبطئ شديدين في "حويجة كاطع"، خاصة مع وصول نداءات استغاثة من المدنيين في المنطقة نشرها ناشطون مطالبين بحمايتهم بعد تصفية التنظيم الإرهابي للعشرات منهم.
وأكد الأهالي أنهم حاولوا العبور إلى الضفة الأخرى من نهر الفرات، حيث تتمركز ميليشيا قوات سورية الديمقراطية، لكن عناصر تنظيم داعش منعوا عبورهم ويستخدموهم كدروع بشرية، فيما قال نا شطون أن ميليشيا "قسد" رفضت استقبال هؤلاء ما دفعهم للرجوع إلى "الحويجة"، في محاولة من "قسد" مساعدة داعش بعرقلة تقدم الجيش والسيطرة على "حويجة كاطع" عبر بقاء المدنيين فيها.
وتقع حويجة كاطع وسط نهر الفرات الذي يمر من مدينة دير الزور، وتبعد نحو 100 متر من قرية الحسينية شمالاً، وعن الجسر المعلق غرباً، وجنوباً حي الحويقة، وتبلغ مساحة الجزيرة نحو 2 كم فقط، وهي عبارة عن أراض زراعية.

وفي سياق متصل، قضى سلاح الجو على العديد من إرهابيي تنظيم “داعش” بينهم قياديون وذلك خلال عمليات الجيش العربي السوري المتواصلة لاجتثاث التنظيم من ريف دير الزور.
وأفاد مصدر عسكري في دير الزور، بأن الطيران الحربي نفذ عشرات الغارات على تجمعات ونقاط تحصين تنظيم "داعش" الإرهابي في الريف الغربي لمدينة البوكمال، ما أسفر عن مقتل وإصابة عشرات الإرهابيين وتدمير اليات وأسلحة وعتاد.
وأشار المصدر إلى أن من بين قتلى التنظيم عدداً من المتزعمين من بينهم "هاني الثلجي" و"أبو منذر الشيشاني" و"أبو محمد الصافي.

لافتاً إلى أن وحدات الجيش تتابع تقدمها في ملاحقة فلول إرهابيي تنظيم "داعش" داخل منطقة "حويجة كاطع" بشكل حذر، خوفاً على سلامة المدنيين الذين اتخذهم التنظيم دروعاً بشرية.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]