وفد فرنسي في حلب .. سننقل كل ما رأيناه بأمانة للشعب والحكومة الفرنسية

وفد فرنسي في حلب .. سننقل كل ما رأيناه بأمانة للشعب والحكومة الفرنسية

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - محلي
12 تشرين الثاني ,2017  08:57 صباحا






 يزور أعضاء وفد فرنسي مدينة حلب منذ أمس السبت، حيث أكدوا أن التاريخ سيسجل أن سورية أفشلت كل المخططات التي حاولت النيل منها ومن شعبها.
وفي ين وعد الوفد الفرنسي أنهم سينقلون ما يشاهدونه بأمانة إلى الشعب والحكومة الفرنسية، نوه أعضاؤه خلال لقائهم أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار بدور الجيش العربي السوري في الحرب على الإرهاب، نيابة عن العالم أجمع.
ويضم الوفد، باحثين وإعلاميين وكتاباً فرنسيين.
من جهته، بين أمين فرع حلب للحزب أن ما تعرضت له مدينة حلب من إرهاب لم تشهد أي دولة في العالم مثيلاً له، وأن حجم الدمار الذي خلفته العصابات الإرهابية المسلحة كبير جداً، مضيفاً إن الهجمة الإرهابية على سورية لم تنل من الشعب السوري وخاصة أبناء حلب الذين صمدوا ووقفوا في خندق واحد إلى جانب الجيش العربي السوري ودحروا الإرهاب.
وقال نجار إن حوالي 11 ألف مدني استشهدوا جراء قذائف الحقد والإجرام التي أطلقها الإرهابيون على الأحياء الآمنة بمدينة حلب خلال السنوات الماضية، موضحا أن الإرهابيين استهدفوا كل شيء بحلب ودمروا البنية التحتية والآثار وسرقوا المعامل ودور العبادة وجعلوا من المدارس مقرات للقتل والدمار ونشر الفكر الظلامي الإرهابي التكفيري، مشيراً إلى أن الحياة بقيت مستمرة في هذه المدينة الصامدة طيلة فترة الحصار رغم الظروف الصعبة التي مر بها الأهالي، وغياب كامل للأمم المتحدة والمنظمات الدولية.
ودعا أمين الفرع أعضاء الوفد الضيف إلى نقل الحقيقة وإيصالها إلى الشعب الفرنسي خاصة والشعوب الأوروبية عموماً والمساهمة في رفع الحصار الاقتصادي الظالم الذي تتعرض له سورية منذ بداية الحرب الإرهابية عليها.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]