"الجبهة الإسلامية" تُهاجم نُقاط عسكرية على طريق السلميةــ حمص.. ماذا حققوا ؟

"الجبهة الإسلامية" تُهاجم نُقاط عسكرية على طريق السلميةــ حمص.. ماذا حققوا ؟

رابط مختصر


المصدر: عاجل - أوس سليمان
القسم: سياسة - محلي
21 تشرين الأول ,2017  16:56 مساء






اندلعت مواجهات بالقرب من نقطتي أبو خالد و سليم إثر قيام المسلحين المتمركزين في قرية سليم و القنيطرات مع بداية ساعات عصر يوم الجمعة بفتح نيران أسلحتهم الرشاشة نوع متفجر وعدد من القذائف الهاون على طريق عام سلمية حمص.
حيث حصل تبادل للرمايات بين الجيش العربي السوري مدعوماً بقوى رديفة من جهة وبين مسلحي "الجبهة الإسلامية" من جهةِ أخرى ، وبفعل الغزارة التي اعتمدها الجيش ضمن المعركة اضطر المسلحون على الانسحاب دون تحقيقهم أي هدف .
أحد القادة الميدانيين تحدث لشبكة عاجل الإخبارية عن معارك هذه الجبهة التابعة لريف السلمية الجنوبي الغربي جنوبي حماة، قائلاً: "معاركنا مع المسلحين ليست متتالية فبين الحين والأخر تقوم تلك المجموعات الإرهابية بشن هجمة قوية مستخدمين قذائف الهاون والرشاشات الثقيلة بقصد الوصول إلى نقاطنا المتقدمة حامية الطريق العام والحيوي الذي يربط بين محافظة حمص و منطقة السلمية ويؤدي إلى طريق الرقة الاستراتيجي الذي يربط جنوب البلاد بشمالها".
وتابع المصدر حديثة ربما هدف المسلحين السيطرة على النقاط العسكرية وسيما نقطتي أبو خالد وسليم لما يشكلان من أهمية استراتيجيه لقربهما من الطريق وفي حال تم السيطرة عليهما من قبل المسلحين يصبح الأمر أكثر تعقيداً ويؤدي إلى إغلاق الطريق الذي يسلكه مدنيين وعسكريين .
يذكر أن هذا المحور يتعرض لهجمات عنيفة منذ بداية الأحدث في سورية، في كل مره يضرب الإرهاب قرية أو بلدة محاولاً زعزعة الاستقرار وتشكيل بيئة تكون منطلقاً لعملياته التخريبية ، فيلجأ لضرب  قرية خنيفس التي تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة حماة بمسافة 40 كم كما تبعد عن مدينة السلمية مسافة 10 كم إلى الجنوب الغربي فهي تقع على طريق عام سلمية حمص الرقة ، هذا الموقع أعطاها أهمية استراتيجية كونها تشكل الخاصرة الرئيسة لمدينة السلمية المجاورة للطريق  بالقذائف من قبل المسلحين ، تقصد الميليشيات إحداث نوع من الضغط والتوتر يشعل هذه الجبهة لكن يقظة وحدات الجيش والقوى الرديفة كانت الفيصل في إفشال ماتخطط له تلك المجموهة المسلحة التابعة للجبهة الاسلامية والمبايعة لتنظيم جبهة النصرة الارهابي .
وذكر مصدر آخر أن أهم  القرى التي تعتبر منطلقاً للجماعات المسلحة باتجاه قرية خنيفس والطريق العام بين حمص والسلمية هي قرى القنيطرات وسليم وعيدون والدلاك وجمالة وبريغيث  والتلول الحمر وعز الدين .


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]