"بافيل طالباني".. الرجل الذي جنب "كركوك" معركة طاحنة !

"بافيل طالباني".. الرجل الذي جنب "كركوك" معركة طاحنة !

رابط مختصر


المصدر: عاجل - خاص
القسم: سياسة - عربي
16 تشرين الأول ,2017  22:54 مساء






لم تمض ساعات قليلة على إعلان الجيش العراقي مدعوما بقوات "الحشد الشعبي" عملية استعادة مدينة كركوك من سيطرة قوات "البيشمركة"، حنى سيطر على أهم النقاط الاستراتيجية والهامة في المدينة، بعد انسحاب الأخيرة من نقاطها المتقدمة دون أي مقاومة تذكر، ترافق ذلك مع بروز اسم "بافيل طالباني" النجل الأكبر لرئيس الجمهورية السابق "جلال طالباني"، والذي كان له الدور الأكبر في حقن الدماء وتجنيب المحافظة معركة شرسة سوف تكون عواقبها كبيرة من ناحية الخسائر البشرية والبنة التحتية لكركوك.
مصادر إعلامية تحدثت أن "التطورات الأخيرة في كركوك حدثت نتيجة تنسيق بين بافل طالباني وقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني الجنرال قاسم سليماني، دون تأكيد مصدر رسمي عراقي لتلك المعلومات"، مبينةة أن "حكمة بافل طالباني وحرصه على أمن الأهالي، صنعوا السلام في المدينة".
"بافيل طالباني" هو سياسي عراقي كردي صاعد، وصانع صفقات في الاتحاد الوطني الكردستاني، وهو الابن الأكبر للرئيس العراقي السابق جلال طالباني، وهو سر أبيه، ويلقب برجل الصفقات الأول في كردستان.
من جهتها، قالت رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني آلاء طالباني، أن "قوات البيشمركة لن تضحي بقطرة دم من ابناء كركوك، من أجل أبار نفط مسروقة، ذهبت أموالها إلى جيوب أحزاب و أشخاص".
وأكدت أنها "رفضت إجراء الاستفتاء في إقليم كردستان إلا أنه فرض عليهم بالقوة".
إذاً، يبدو أن حلم رئيس إقليم كردستان مسعود البارازاني بالاستقلال بدأت يتفكك، ويؤكد أن ما قام به من عملية استفتاء ما هي إلا هروب من المشاكل الاقتصادية التي يعاني منها والانقسامات داخل البيت الكردي الواحد، وهو ما اعتبره مراقبون "هروباً للأمام" خاصة مع اقتراب موعد الانتخابات الكردية في العراق.

 

 

 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]