هكذا نستفيد من مواقع التواصل الاجتماعي

هكذا نستفيد من مواقع التواصل الاجتماعي

رابط مختصر


المصدر: عاجل - مواقع
القسم: تكنولوجيا
03 تشرين الأول ,2017  13:19 مساء






لا شك في أن وسائل التواصل الاجتماعي باتت جزءاً لا يتجزأ من حياتنا اليومية، سواء أكان استخدامها يتم على الصعيد الشخصي أم حتى المهني.
وقد أصبحت هذه الوسائل الوسيلة الأبرز في عمليات التفاعل مع الآخرين، لا سيما مع الزملاء في العمل او حتى في التقارب بين زملاء القطاع بشكل عام.
ولو تعمقنا اكثر في هذا المسار فيمكننا أن ندرك مدى الاستفادة التي يُمكن أن تنعكس على حياتنا المهنية في حال استخدام هذه الشبكات بطريقة فاعلة. من هنا لا بد من هذه النصائح لكيفية الاستفادة من الوسائل الاجتماعية في الحياة المهنية:

إيصال إنجازاتك الى أكبر عدد

لا شك في أن الشبكات الاجتماعية تُعد إحدى أفضل الوسائل لإيصال أعمالك وإنجازاتك لأكبر عدد من الأشخاص خلال فترة وجيزة. لذا، فإن هذه الشبكات، خصوصاً لينكدإن وتويتر، تعد المكان الأنسب لمشاركة إنجازاتك الجديدة والأعمال التي قمت بها أخيراً أو الجوائز التي حصلت عليها ضمن مجالك المهني.

الحديث حول مجالك المهني

أصبحت الشبكات الاجتماعية تزخر بكل أنواع المحتوى، فمثلاً يُمكنك الاعتماد على الفيديو والصور والروابط والمقالات والبث المباشر لإيصال رسالتك. ويُمكنك الاستفادة من هذا التنوع في المحتوى للحديث حول مجالك المهني على الشبكات الاجتماعية ومشاركة الخبرات التي تتمتع بها مع الآخرين للاستفادة منها.

الانخراط مع الإعلاميين

تضم شبكة تويتر الكثير من الإعلاميين والصحافيين الذين قد يبحثون عن أشخاص متخصصين للتعليق على بعض الأحداث في مجالات محددة. لذا، فإن متابعة الإعلاميين في تويتر والتفاعل معهم بإيجابية سيساعدك في تعزيز حياتك المهنية وتحقيق المزيد من الانتشار بين أصحاب الأعمال والمختصين.

ظهور قوي

يُمكنك الاستفادة من الشبكات الاجتماعية في تعزيز حضورك الدائم على شبكة الإنترنت، وذلك من خلال النشر الفعال والمشاركة في المبادرات المتاحة على هذه الشبكات. ولكي تضمن ظهورك الدائم والقوي، ينبغي لك المشاركة في المجموعات على الشبكات الاجتماعية ذات العلاقة بمجالك المهني مثل مجموعات لينكدإن أو فيسبوك، وكذلك المساهمة في النشر عن أي مستجدات في مجالك واستخدام الشبكات الأخرى مثل تويتر بما يخدم هذا الغرض.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]