ما مصير عملة "داعش" وسط تلاشيه بسورية؟

ما مصير عملة "داعش" وسط تلاشيه بسورية؟

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - محلي
26 أيلول ,2017  16:29 مساء






بدأت أعمال "داعش" وقوانينه التي كان يفرضها على السوريين في مناطق سيطرته سابقا تتلاشى بشكل نهائي.
مصادر أهلية من دير الزور اأوضحت إن العملة الذهبية والفضية التي طرحها "داعش" للتداول في مناطق سيطرته، بدأت بالاختفاء بالتزامن مع خسارته عسكريا أمام الجيش العربي السوري وفقدانه للمساحات التي يسيطر عليها.
موضحة: "بات التعامل فقط بالعملة المحلية، الليرة السورية، بالتزامن مع تراجع سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الليرة السورية، في ظل هروب رؤوس الأموال والصرافين من مناطق سيطرة التنظيم إلى مناطق الشمال السوري".
وألزم "داعش" أهالي مدينتي الرقة ودير الزور وريفهما، في سورية، على التعامل بعملاته الذهبية والفضية والنحاسية حصرا، ومنع تحويلها إلى أية عملة أخرى. وأصدر قرارا منع بموجبه الأهالي من تداول العملة السورية وغيرها من العملات في المدينتين وريفهما.
وأشار نشطاء إلى أن هدف التنظيم من هذا القرار هو التخلص من عملته التي لم تلق رواجا، إضافة إلى جمع أكبر قدر ممكن من المال قبل فقدانه السيطرة على مدينة الرقة.
علماً أن التنظيم كان قد أعلن عن عملاته البديلة في مناطق سيطرته، كالدينار الذهبي والدرهم الفضي، وطرحهما في أسواق مناطق تواجده تباعا خلال العامين الماضيين.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]